نواب الاخوان ينتقدون بيان الحكومة المصرية

انتهى تكتل نواب الاخوان المسلمين فى البرلمان المصرى من اعداد بيان انتقادى لسياسات الحكومة المصرية لعرضه على البرلمان فى أولى جلسات مناقشة برنامج الحكومة داخل البرلمان يوم العاشر من مارس المقبل. وقال المتحدث باسم كتلة الاخوان البرلمانية محمد المرسى ان المعالجة الانتقادية داخل البيان ستكون موجهة للموضوعات ذات الطبيعة الملحة, وتعكس رؤية استراتيجية لجماعة الإخوان, لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتدهورة مؤكدا ان البيان هو محاولة من جانب كتلة الاخوان لتحقيق وجود فعلى داخل البرلمان باعتبار أنهم أكبر كتلة معارضة فى البرلمان. ويؤكد نواب الاخوان أن الكتلة الاخوانية ستعمل جاهدة على أن يكون لها مداخلات وإضافات على السياسات التى يتم صياغتها داخل البرلمان. وقال زعيم التكتل الاخوانى ان البيان الاخواني هو تحليل للبيان الحكومى كجزء من مهمتهم فى البرلمان خاصة وأن برنامج الحكومة قد تجاهل العديد من القضايا الرئيسية فى مقدمتها العلاقات مع إسرائيل والتى تتطلب اعادة النظر بصورة شاملة وكذلك القضايا المتعلقة بالأمن القومى والتعليم. وكشف الدكتور جمال حشمت النائب الاخوانى ان بيان الاخوان سيتناول بصفة أساسية ضرورة أعمال مبدأ تداول السلطة بين الأحزاب المختلفة والغاء كافة القوانين المقيدة للحريات خاصة قانون الطوارئ كما تشغل قضايا تحديث التعليم وفشل السياسات الاقتصادية حيزا كبيرا من بيان الاخوان المسلمين. وأوضح حشمت أن أحد الدوافع الرئيسية لقيام تكتل الاخوان بالرد على برنامج الحكومة هو تجاهل الحكومة فى برنامجها لأى إشارة لعملية الاصلاح السياسى التى تعد ذات أهمية قصوى لكل القوى السياسية وليس للاخوان فقط. وبرر الدكتور محمد المرسى سعي الكتلة الاخوانية إلى تقديم البيان على أنه بيان الاخوان فى حالة قبول رئيس البرلمان الدكتور أحمد فتحى سرور ذلك وفى حالة الرفض فإنه سيتم توزيع ملفات العمل على نواب الاخوان لاعلانه تباعا وفرضه للمناقشة من طبيعة الموضوعات القومية التى ستطرح من خلاله. القاهرة ــ مكتب (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات