طائرتان مصرية ولبنانية إلى بغداد, واشنطن تمنع طائرة مساعدات ايطالية

تتوجه الى العاصمة العراقية بغداد اليوم طائرتان مصرية ولبنانية في رحلتين انسانيتين لاظهار التضامن مع الشعب العراقي ضد الحصار الدولي فيما منعت السلطات الايطالية طائرة مساعدات من مغادرة مطار روما الليلة قبل الماضية بعد الحصول على موافقة لجنة العقوبات الدولية وبسبب اعتراض أمريكي على رحلة الطائرة. وتقل الطائرة المصرية الى بغداد اليوم 200 شخصية فنية واعلامية ورياضية, وتشهد زيارة الوفد التي تستمر عشرة أيام عروضاً فنية وغنائية يخصص دخلها لدعم المستشفيات العراقية وتوفير أدوية ومستلزمات طبية لشعب العراق. وصرح عماد السعيد الجلدة عضو مجلس الشعب المصري ورئيس الوفد بأن البعثة ستضم منتخب الشباب لكرة القدم حيث ستقام مباراة ودية مع نظيره العراقي وذلك في اطار مهرجان يقام تحت شعار (معاً من أجل رفع الحصار عن العراق). كما تتوجه صباح اليوم الى بغداد طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية اللبنانية (تي ام أي) فى رحلة انسانية جديدة وعلى متنها وفد اقتصادى رفيع المستوى برئاسة وزير الدولة اللبنانى بشارة مرهج, وقال ان الشركة تعمل حالياً على اعادة افتتاح الخط الجوي بين البلدين. وفي مقر الأمم المتحدة بنيويورك قال متحدث ان لجنة العقوبات المعنية بتنفيذ ومراقبة الخطوط الذي تفرضه المنظمة الدولية على العراق تصرفت بناء على طلب من الولايات المتحدة. واضاف المتحدث انه وفقاً للاجراءات التي تتبعها اللجنة فان الموافقة تمنح ما لم يعترض أي عضو الا ان واشنطن اعترضت, وتضم اللجنة 15 عضواً تمثل الدول الاعضاء بمجلس الأمن الدولي. ومضى يقول ان الأمم المتحدة لا تنفذ مثل هذه القرارات بنفسها وتركت في هذه الحالة ايطاليا تعلن وقف الرحلة, وكان من المقرر ان تغادر الطائرة روما متجهة إلى بغداد صباح الجمعة الماضي. وقال الأب جان ماري بنجامين منظم الرحلة ان طائرة روسية من طراز توبوليف 154 تملكها شركة فرنسية استؤجرت لنقل أكثر من طنين من الأدوية والحبوب وغيرها من المساعدات الأخرى إلى بغداد. وبالاضافة الى المساعدات الانسانية كان مقررا ان تقل الطائرة وفداً من 90 شخصاً بينهم اعضاء بالبرلمان الايطالي ومسئولون من سويسرا والنمسا وممثلون لوكالات اغاثة ورجال دين. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات