شرويدر بين المنطاد وسيارات بورش

من المقرر أن يصبح المستشار الالماني جيرهارد شرويدر أول رئيس حكومة ألمانية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية يذهب في نزهة جوية بواسطة المنطاد الشهير زبيلين والمزود بمحرك واحد ويسهل التحكم فيه. وإذا سمحت الاحوال الجوية فان شرويدر سوف يطلق المنطاد الشهير زبيلين لوفتشيفيخنيك جمبه في رحلة خاصة تستغرق 30 دقيقة. ويشمل خط سير الرحلة المرتقبة للسفينة الجوية ذات المحرك الواحد عالية التقنية (فريدريخشافين) منظرا لبحيرة كونستانس التي تلتقي فيها الحدود الالمانية والسويسرية والنمساوية, وكان هذا المشروع مرتبطا بحقبة الرايخ الثالث في ألمانيا. وقد تم استخدام هذا النوع من المنطاد المزود بمحرك واحد لاول مرة خلال حقبة العشرينيات. وقد انفجر المنطاد في عام 1930 بولاية نيوجرسي لدى هبوطه بسبب كمية الهيدروجين الزائدة التي كان مزودا بها آنذاك, من جانب آخر قام شرويدر أمس بزيارة لمصانع سيارات بورش في جنوب ألمانيا, والتقى بعمال المصنع قبل افتتاح جزء جديد اضيف الى المصنع مؤخراً. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات