EMTC

بولندا تنفي تأييد الغارات في بيان نشرته صحيفة عراقية

نفت بولندا في بيان نشرته صحيفة عراقية أمس تأييدها الغارة الأمريكية على بغداد, وأعلنت تأييدها لإلغاء الحصار الدولي معتبرة ان قيام العراق بقطع العلاقات التجارية مجرد سوء تفاهم. وقال البيان الذي نشرته السفارة البولندية في الصفحة الاولى بصحيفة (العراق) ان بولندا لم تتخذ أي موقف رسمي مؤيد للضربات الجوية الاخيرة ضد العراق. ووجه البيان اللوم في سوء الفهم الى التصريحات التي ادلى بها المستشار السابق للسياسة الخارجية جيرزي نوفاكوفسكي الذي نقلت وكالة الانباء البولندية عنه قوله انه (لا يوجد سبب يحول دون تفهم مثل هذه الاعمال الهجوم الجوي). وقال البيان ان ما حدث كان نتيجة لتصريحات غير واضحة ادلى بها احد مستشاري بوزيك وان ذلك المستشار (قدم استقالته وقبلت). واضاف البيان ان بولندا ما زالت تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع العراق وتؤيد بشدة ايجاد الظروف المواتية التي من شأنها ان تؤدي بسرعة الى رفع العقوبات الاقتصادية القاسية في اطار الامم المتحدة. وهون نوفاكوفسكي من شأن تصريحاته بقوله انه كان يعقب كمحلل سياسي وليس كمسئول كبير بالحكومة. أعلن وزير الخارجية البولندي فلاديسلاف بارتوزفسكي ان اقدام العراق على قطع العلاقات التجارية مع بولندا على اثر ما اعتبرته بغداد دعما بولنديا للغارات الامريكية ــ البريطانية, ناجم عن (سوء تفاهم). وقال بارتوزفسكي في تصريح صحافي (آمل في يتبدد سوء التفاهم الواضح هذا قريبا, لأن اي حكومة رصينة لا تتخذ قراراتها استنادا الى معلومات صحافية او تصريحات ادلى بها اشخاص آخرون). واضاف (لم نتلق اي احتجاج رسمي من السلطات العراقية). الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات