EMTC

الضيوف تسببوا باغراق السفينة اليابانية

تضاربت التقارير حول اسباب اغراق غواصة امريكية لسفينة يابانية لكنها اجمعت على اهمال الطاقم الامريكي الذي اما انه لم يتمكن من تحديد موقع السفينة بدقة واساء التقدير بهذا الشأن واما ان يكون المدنيون في قمرة القيادة اعاقوا عملية تتبع موقع السفينة المنكوبة, وهو ما اسف له رئيس الوزراء الياباني يوشيرو موري وسط تلويح حكومته باجراءات حالما ثبوت ذلك. وكشفت صحيفة امريكية النقاب عن تفاصيل جديدة حول ملابسات حادث اصطدام غواصة نووية امريكية بسفينة صيد يابانية قرب جزر هاواى خلال الشهر الجاري مفادها بان الحادث نجم عن سوء تقدير من قبل طاقم الغواصة لموقع السفينة. واوضحت صحيفة (واشنطن تايمز) ان جهاز المسح بالموجات الصوتية سونار على متن الغواصة التقط صوتا لسفينة لكن طاقم الغواصة قرر ان الصوت لمركب صغير على مبعدة مسافة آمنة قبل ان يقوم بعملية طفو عاجلة. ونقلت الصحيفة عن مصادر فى سلاح البحرية الامريكى تحليلا مفصلا لما حدث للغواصة النووية غرينفيل منذ مغادرتها ميناء بيرل هاربور فى جزر هاواى وحتى اصطدامها بسفينة الصيد اليابانية ايمى مارو فى التاسع من الشهر الجارى. وقالت ان قراءات جهاز السونار اشارت الى ان الصوت الملتقط صادر عن سفينة صيد صغيرة للغاية للعمل على مبعدة تسعة اميال من سواحل هاواى. ويدرك بعض افراد طاقم الغواصة الان ان الصوت الذى التقطه رادار الغواصة فى ذلك اليوم جاء فى الواقع من سفينة صيد كبيرة وقريبة للغاية. وقالت الصحيفة ان فنى الغواصة المختص بالسيطرة على الحريق والذى يتعقب من خلال اجهزة السونار اهدافا على سطح الماء التقط صوتا على مبعدة اربعة ألاف ياردة من الغواصة (نحو ميلين بحريين) لكنه لم يبلغ ذلك الى قائد الغواصة. وكان طاقم الغواصة وقت الحادث تحت اوامر اصدرها القائد بابلاغه بوجود اى اهداف على مبعدة عشرة آلاف ياردة عن موقع الغواصة قبيل قيامها بالتدرب على عملية طفو طوارىء سريع ترتفع فيه الغواصة فجأة شاقة طريقها الى سطح الماء بسرعة قصوى. لكن تقارير نقلت عن الفني الذي حدد موقع السفينة اليابانية اعترافه أنه لم يتمكن رغم هذا من تتبع أثرها لان عددا كبيرا من المدنيين الذين كانوا على متن الغواصة آنذاك شوشوا عليه. وأكد جون هامرشميت الذي يحقق في الحادث لحساب هيئة سلامة النقل الوطنية الامريكية أن الفني المسئول عن مراقبة الحرائق في الغواصة كان يجري عملية الرسم البياني بواسطة القلم والورقة لموقع الغواصة الامريكية وأية سفن مجاورة ولكنه قال لنا أنه توقف عن المتابعة بسبب عدد المدنيين الموجودين في منطقة غرفة المراقبة. وامتنع عن إيضاح ما إذا كانت هناك صلة بين الحادث وبين فترة التوقف هذه. وكان على متن الغواصة 16 مدنيا في غرفة المراقبة بينما كانت تقوم بعملية الطفو السريع فوق سطح الماء خلال مناورة لمواجهة حالات الطوارئ وتسببت على الفور في غرق سفينة الصيد اليابانية التي كانت تحمل 13 طالبا جامعيا على متنها بعد أن اصطدمت بمؤخرتها. وقال رئيس الوزراء الياباني يوشيرو موري اليوم أنه من المؤسف جدا وجود أعداد كبيرة من الضيوف المدنيين في غرفة التحكم بالغواصة الامريكية . وقال موري ينبغي ألا نسعى لحل متعجل. من الطبيعي بالنسبة لنا في هذا الوقت أن نطلب من الحكومة الامريكية إجراء تحقيقات دقيقة. وقال سكرتير مجلس الوزراء ياسو فوكودا أنه ستكون (مشكلة خطرة) إذا ثبت أن الستة عشر مدنيا الذين كانوا في غرفة التحكم بالغواصة كان لهم دور في وقوع الحادث. وقال المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي في طوكيو سيتعين علينا اتخاذ إجراءات مناسبة لو كان هذا هو الحال. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات