فهد أجرى مباحثات مع مبيكي, بريتوريا تسعى لعقد صفقة أسلحة

اجرى العاهل السعودي الملك فهد بن عبدالعزيز الليلة قبل الماضية مباحثات مع رئيس جنوب افريقيا تابومبيكي الذي يزور الرياض للمرة الاولى رئيسا لبلاده, وسط تقارير عن سعي بريتوريا لبيع نظام صواريخ مضادة للطائرات للسعودية. وذكرت وكالة الانباء السعودية انه جرى خلال المباحثات الرسمية بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها في جميع المجالات الى جانب استعراض شامل لمجمل الاوضاع على الساحة الدولية. وحضر المباحثات من الجانب السعودي نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الامير عبدالرحمن بن عبدالعزيز ونائب رئيس الاستخبارات العامة الامير سعود بن فهد بن عبدالعزيز وسفير السعودية لدى امريكا الامير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز وعدد من المسئولين السعوديين. وحضرها من الجانب الجنوب افريقي وزير الدفاع امجي ليكوتا ووزير المنشآت الوطنية جيه تي رادبي ونائب وزير الخارجية عزيز بهد. وكان الرئيس مبيكي قد وصل في وقت سابق في زيارة رسمية للمملكة العربية السعودية تستمر يومين. وتعد الزيارة الاولى التي يقوم بها تابو مبيكي الى السعودية منذ توليه مهام الحكم في جنوب افريقيا قبل عامين خلفا للرئيس السابق نيلسون مانديلا.وذكرت مصادر جنوب افريقية ان الزيارة تأتي في الوقت الذي تسعى فيه الشركات الجنوب افريقية لبيع المملكة نظاما متطورا للصواريخ المضادة للطائرات ومدافع من طراز (جي ــ 6) تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات بحسب بعض الدبلوماسيين. واضافت المصادر نفسها ان بريتوريا تأمل ايضا في ان تشارك في انجاز مشروع ضخم لبناء سكة حديد والحصول على عقود شراكة في قطاع التعدين الواعد في المملكة العربية السعودية. ويذكر ان وساطة الرياض مع نيلسون مانديلا الذي كان في حينه رئيسا لجنوب افريقيا, ادت في ابريل عام 1999 الى قيام طرابلس بتسليم ليبيين اثنين يشتبه في ضلوعهما في قضية لوكيربي للمحاكمة في هولندا امام محكمة اسكتلندية والى تعليق العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا. أ.ف.ب كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات