باتلر يؤكد قدرة العراق على انتاج اسلحة الدمار

اعتبر الرئيس السابق لفريق مفتشي الامم المتحدة المكلفين نزع سلاح العراق (يونسكوم ) ريتشارد باتلر أمس ان العراق قادر من جديد على انتاج اسلحة الدمار الشامل. وقال في حديث لهيئة الاذاعة والتلفزيون البريطانية (بي بي سي) ردا على سؤال متى ستصبح بغداد قادرة على انتاج هذا النوع من الاسلحة اعتقد شخصيا في ان برنامج التسلح العراقي قد بلغ هذه النقطة. وتساءل باتلر هل تحقق الرئيس (الامريكي جورج) بوش من هذه النقطة عندما قال قبل 48 ساعة ان الولايات المتحدة ستنتقل الى الرد في حال اصبح من الواضح جدا ان العراق انتج مجددا اسلحة الدمار الشامل. واضاف اجهل في اي مرحلة ستتوصل واشنطن الى هذا الاستنتاج ولكنني اعتقد ان العراق بات على الارجح قادرا مجددا على انتاج اسلحة الدمار الشامل.واعتبر وزير الخارجية البريطاني روبن كوك امس الأول ان احتمال قيام الرئيس العراقي صدام حسين بالرد على الضربات الامريكية البريطانية التي نفذت الجمعة في العراق (ليس كبيرا) مضيفا ان العراق (لا يملك صواريخ بعيدة المدى لاننا منعناه من امتلاكها). وكان مفتشو الامم المتحدة الذين اتهمتهم بغداد بالتجسس لحساب اسرائيل والولايات المتحدة غادروا العراق في ديسمبر 1998 عشية حملة قصف جوي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وحل مكانهم فريق اخر من مفتشي الامم المتحدة لم توافق بغداد بعد على استقباله. ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات