3.3 مليارات خسائر الفلسطينيين

اكد علي شعث وكيل مساعد وزارة التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني ان خسائر الاقتصاد الفلسطيني في مختلف القطاعات التجارية والصناعية بلغت 3,3 مليارات دولار منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية في 28 سبتمبر حتى منتصف الشهر الجاري. وكان منسق الامم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط تيري رود لارسن اعلن ان الخسائر التى تكبدها الاقتصاد الفلسطيني خلال الاربعة اشهر الماضية تقدر بـ 1150 مليون دولار اي ما يساوي 20% من إجمالي الناتج المحلي المتوقع لعام 2000. وذكر ان القيادة الفلسطينية تقوم حاليا بكشف حسابها المصرفي لدفع مرتبات موظفيها ومعلميها واطبائها لشهر فبراير معتبرا (انها ستعجز عن فعل ذلك في الاسابيع المقبلة).وقال شعت في تصريح نشرته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) أن (خسائر الاقتصاد الفلسطيني في مختلف القطاعات التجارية والصناعية بلغت 3,3 مليارات دولار حتى منتصف الشهر الجاري). واشار شعث الى (إنه بسبب توقف الحركة التجارية لحقت خسائر كبيرة في خزينة السلطة الوطنية التجارية نتيجة الدخل الناتج عن الجمارك والضرائب التي تقدر إيراداتها بمبلغ 72 ألف دولار يوميا). وقال ان اغلاق الاراضي الفلسطينية اثر قيام فلسطيني بقتل ثمانية اسرائيليين قرب تل ابيب الاسبوع الماضي أدى إلى توقف 135 ألف عامل فلسطيني عن الوصول لمراكز عملهم داخل (الخط الأخضر). واشار الى ان مجموع العاطلين عن العمل بلغ 325 ألف عامل أي 49% من إجمالي القوى العاملة في فلسطين ( 650 ألف عامل, مما يعني ان معدل البطالة ارتفع نتيجة الحصار الإسرائيلي من 11% إلى 49%). وبين شعث (أنه نتيجة الحصار الإسرائيلي والإغلاق الشامل, وكنتيجة مباشرة لتفشي ظاهرة البطالة فقد ارتفعت نسبة الذين يعيشون تحت خط الفقر إلى 50% وتزداد النسبة في غزة عنها في الضفة الغربية) (خط الفقر هو 1,2 دولار للشخص باليوم). أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات