EMTC

إجماع شعبي وترحيب إعلامي بترشيح موسى للجامعة, صحف الكويت: ديناميكيته أقرب للمزاج العربي من الخطاب الحذر

تصدر نبأ ترشيح مصر رسمياً وزير خارجيتها عمرو موسى لتولي منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية الصحف ووسائل الإعلام العربية, والتي أجمعت على الاشادة بدوره الدبلوماسي عربياً ودولياً, ورأت فيه استعداداً ملائماً لانجاح قمة عمان المقبلة واثراء العمل العربي, معتبره انه وجه مناسب للمزاج العربي بعيداً عن الخطاب الحذر الذي لم يعد يلائم المرحلة, ورغم انشغالها بانباء الاستفتاء على الميثاق الوطنى أبرزت الصحف الصادرة فى البحرين نبأ ترشيح مصر موسى أمينا عاما للجامعة خلفا للدكتور عصمت عبد المجيد الذى تنتهى ولايته فى مايو المقبل. ونشرت صحيفة (أخبار الخليج) نبأ ترشيح موسى فى صفحتها الاولى مشيرة الى تصريح رئيس وزراء اليمن الاسبق محسن العينى الذى اعرب فيه عن سعادته بالانسحاب من الترشيح للمنصب لصالح موسى. كما اهتمت صحيفة (الايام) اوسع الصحف البحرينية انتشارا بنبأ ترشيح موسى وافردت له مساحة كبيرة ونقلت تصريحات نشرتها الصحف المصرية امس نفى فيها موسى وجود معركة بين الدول العربية بشأن ترشيح الامين العام الجديد. وفي الكويت قالت صحيفة (القبس) الكويتية ان عمرو موسى رجل الخبرات والجرأة وأحد رجال الدبلوماسية المصرية الذين سطروا مواقف وطنية قومية وعربية. واشارت الصحيفة الى انه باختيار موسى امينا عاما للجامعة العربية تكون هذه المنظمة الاقليمية التى سبق وجودها وجود الامم المتحدة ذاتها قد استعدت لقمة عمان المقبلة بوجه مناسب خاصة ان ديناميكية موسى تكون اقرب للمزاج العربى العام من الخطاب السياسى الحريص والحذر الذى يبدو الان غير مناسب بعد وصول شارون الى الحكم واقتراب الملف العراقى من مرحلة حل حاسمة. وقالت صحيفة السياسية ان موسى احد رجال الدبلوماسية المصرية الذين سطروا مواقف وطنية قومية وعربية فى سجل التاريخ وتميزت مواقفه منذ توليه منصب وزارة الخارجية المصرية بالصلابة فى الدفاع عن الحقوق العربية المشروعة وفى مقدمتها القضية الفلسطينية وعروبة القدس ولم يأل جهدا فى طرح واعلان هذه المواقف فى مختلف المناسبات وعلى الاصعدة كافة. وقالت صحيفة (الرأي العام) ان مصر رأت فى شخص موسى حسما لخلافات قد تهدد قمة الدورية التى ستعقد فى شهر مارس المقبل. ونقلت صحيفة (المستقبل) اللبنانية عن مصدر دبلوماسى عربى قول ان الاتصالات التى تمت على المستوى العربى أكدت وجود اجماع كامل بالموافقة والاشادة بعمرو موسى كشخصية تحظى باحترام قومى واسع بما يمكنه من اعطاء دفعة قوية للعمل العربى المشترك فى السنوات الخمس المقبلة خاصة لما هو معروف عنه من ديناميكية وقدرة على تفعيل المؤسسات. من جانبها تناولت صحيفتا (النهار) و(السفير) الاتصالات التى جرت على مستوى الزعماء العرب بشأن ترشيح شخصية لشغل منصب الامين العام لجامعة الدول العربية وما تتطلبه المرحلة المقبلة من وجود شخصية دبلوماسية قادرة على مواجهة التحديات التى تواجهها المنطقة العربية خلال الفترة المقبلة, كما أشارتا الى اعلان رئيس وزراء اليمن الاسبق محسن العينى سعادته بترشيح عمرو موسى لهذا المنصب وأنه قرر سحب ترشيحه للمنصب. وقد اهتمت الأوساط السياسية والشعبية الأردنية بما تردد عن ترشيح موسى لمنصب الأمين العام للجامعة العربية واعتبرت هذه الأوساط ان تولي موسى لهذا المنصب سيثري الجامعة العربية والعمل العربي المشترك مما سيكون أكبر مكسب للجامعة العربية. ا.ش.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات