مظاهرة تأييد لـ (أبو علبة) في عين الحلوة

شارك نحو خمسة الاف من اللاجئين الفلسطينيين أمس في تظاهرة صاخبة جابت طرقات مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان دعما للانتفاضة وتمجيدا لمنفذ عملية تل ابيب التي اودت الاربعاء الماضي بحياة ثمانية اسرائيليين بينهم سبعة عسكريين. وعلى وقع هتافات منها (يا خليل يا حبيب بدنا نفجر تل ابيب) جاب المتظاهرون طرقات المخيم وهم يرفعون صور السائق الفلسطيني علاء خليل ابو علبة الذي دهس الاربعاء الماضي بحافلته عمدا مجموعة من العسكريين والمدنيين الاسرائيليين فى موقف للحافلات جنوب تل ابيب فقتل ثمانية اشخاص بينهم سبعة جنود واصاب 21 اخرين بجروح. وضمت التظاهرة التي دعت اليها حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قوة من الكفاح المسلح ارتدى عناصرها المزودون ببنادق رشاشة اللباس العسكري. وشاركت في التظاهرة كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية باستثناء تلك المعارضة لعملية السلام ومنها التنظيمات الاصولية الاسلامية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ــ القيادة العامة بقيادة احمد جبريل ومقرها دمشق. ورفع اطفال تتراوح اعمارهم بين الثالثة والخامسة اعلام الدول العربية وهم يرددون هتافات تطالب الدول العربية بدعم الانتفاضة الفلسطينية. وجاب المتظاهرون طرقات المخيم على وقع هتافات منها (بالروح بالدم نفديك يا فلسطين) و(يا شارون يا خنزير بدك ضرب بالجنزير). وقبل انتهاء التظاهرة بثت مكبرات الصوت رسالة هاتفية من رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون للمتظاهرين يؤكد فيها (تمسك قيادة السلطة الفلسطينية بحق عودة اللاجئين). واوضح الزعنون ان الوفد الفلسطيني المفاوض في كامب ديفيد (يوليو) (رفض عرضا بـ 30 مليار دولار للتنازل عن حق العودة للاجئي 48) مؤكدا (ان حق العودة هو من اول اهداف الانتفاضة). ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات