تقرير اخباري : الانتفاضة ضربت التكنولوجيا في اسرائيل

الغيوم التى تلبد أجواء التوصل الى تسوية شاملة فى الشرق الاوسط صارت تلقى الان بظلالها القاتمة على ثقة المستثمرين و حماسهم للعمل فى ميدان صناعة التكنولوجيا التى كانت شهدت انتعاشا لافتا فى اسرائيل السنوات الأخيرة. وأشارت تقارير حديثة الى أنه مع التعثر الذى تشهده عملية السلام بدأ عدد من المستثمرين يبحث عن فرصة للفكاك من مشروعات سبق أن خططوا لتنفيذها فى اسرائيل التى باتت (حسب هذه التقارير) طاردة للاستثمارات التى كانت فى الماضى جاذبة لها. وفى التقرير التقييمى العالمى للاسواق الذى صدر أخيرا عن مؤسسة ميريل لينش الدولية (وهو التقرير الذى ينتظره المستثمرون لبناء اتجاهات حركة تدفق اموالهم على اساسه) جاء تصنيف اسرائيل فى تقييم ميريل لينش لصناعة التكنولوجيا ضعيفا جدا للمرة الأولى منذ سنوات. كماأشارت دراسة سوقية اصدرتها مؤسسة (أى فى سى اون لاين) عن معدلات تأسيس الشركات الجديدة فى اسرائيل فى المجال التكنولوجى الى تراجع تلك المعدلات بواقع 24 فى المئة محسوبة على اساس حجم رؤوس الاموال التى يتم استثمارها والتى تراجعت فيما بين الربعين الثالث و الرابع من العام الماضى من مليار دولار الى 813 مليون دولار فقط بسبب هروب اموال المستثمرين الاجانب من سوق صناعة التكنولوجيا المتقدمة فى اسرائيل. وقال (يهودا هيلفيت) الخبير الاسرائيلى فى اقتصاديات الانتاج التكنولوجى فى مؤسسة كريدى سويس فيرتس بوسطن ان صناعة التكنولوجيا فى اسرائيل باتت فى خطر فعلى يتهدد مستقبلها ما لم تستقر الاوضاع الامنية فى المنطقة وأوضح أنه يستوى فى ذلك الشركات التى تنتج الانتاج التكنولوجى الاساسى والذى يمثل مستلزمات لاغنى عنها أو تلك التى تنتج تطبيقات تكنولوجية قد تكون او لا تكون ضرورية فى الاسواق. وأضاف أنه حتى المؤسسات الاسرائيلية التى تنتج التكنولوجيات التى لاغنى عنها مثل (امدوسيس) و(تشيك بوينت سوفت وير) والتى تنتج اجهزة خدمة المستهلك واصدار الفواتير اليكترونيا صارت قلقة على مستقبلها بسبب ضعف الطلب على منتجاتها فى الوقت الراهن وهو الطلب الذى كان مضمونا فى اوقات ما قبل انتفاضة الحجارة الفلسطينية و العنف الاسرائيلى المسلح ضدها. ويحكى خبير الحاسبات والبرمجيات ديف كرول تجربته عندما التحق بالعمل فى مؤسسة, والتى تتخذ من سان خوزيه بولاية كاليفورنيا مقرا لها. يقول ديف كرول ان مؤسسته التى تعمل فى مجال تأمين مواقع الانترنت الجديدة فين جان سوفت وير الاسرائيلية للبرمجيات لها مكاتبها فى مدينة ناتانيا الساحلية التى تقع فى قلب اسرائيل و بالقرب منها انفجرت سيارة ملغومة وعلى الرغم من عدم حدوث اية اضرار مادية لمؤسسته من هذا الانفجار الا ان اثاره النفسية صارت محل حديث العاملين فى حقل البرمجيات فى الولايات المتحدة و بخاصة من كان منهم يسعى للاستثمار فى اسرائيل. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات