القذافي والبشير يبحثان الوفاق السوداني ، اسماعيل متفائل بـ (جدية) المعارضة

أجرى الزعيم الليبي الزائر معمر القذافي في الخرطوم محادثات مع نظيره السودانى عمر البشير حول تحقيق الوفاق والمصالحة الوطنية فى السودان. ونقلت وكالة الانباء الكويتية (كونا) عن مصدر لم تسمه ان القذافي ابلغ البشير بتفاصيل مذكرتين تسلمهما من زعماء المعارضة السودانية لدى اجتماعه بهم من طرابلس الاسبوع الماضي. ورفض المصدر الافصاح عن تفاصيل ما جاء فى المذكرتين من مقترحات واكتفى بالتأكيد على ان البشير اكد دعمه لكافة الجهود التى من شأنها ان تصب فى اتجاه الحل السياسى الشامل فى بلاده وبخاصة المبادرة الليبية المصرية المشتركة التى انطلقت من طرابلس. وكان الرئيس الليبي قد وصل الى الخرطوم الليلة قبل الماضية ليرأس وفد بلاده الى القمة الثالثة لتجمع دول الساحل والصحراء. من جانب آخر عقد وزراء خارجية كل من مصر والسودان وليبيا اجتماعا ثلاثيا الليلة قبل الماضية بحثوا خلاله مسار عملية تحقيق الوفاق والمصالحة الوطنية بين الفرقاء فى السودان. وقال وزير العلاقات الخارجية السوداني الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل ان الاجتماع تعرض الى اللقاءات التى عقدها مسئولون في الحكومتين المصرية والليبية مع قيادات المعارضة السودانية بالقاهرة وطرابلس الايام الماضية. واضاف الوزير السوداني الذى بدى متفائلا بقرب تحقيق الوفاق الوطني والسلام الشامل فى بلاده ان مسيرة الوفاق ستتسارع فى الفترة المقبلة وان بداية الدورة الرئاسية الثانية للرئيس السودانى ستكون بداية للسلام والوفاق والتنمية. واشار الى انه بحث خلال اجتماعه مع وزيري خارجية مصر عمرو موسى وليبيا عبدالسلام التريكي المقترحات التى تقدمت بها المعارضة السودانية الى القيادتين فى القاهرة وطرابلس مبينا انه سيدفع تلك المقترحات بدوره الى القيادة السياسية فى حكومة بلاده. ووصف الوزير السوداني التقارير التى تلقاها من الوزيرين موسى والتريكي بأنها (مشجعة تعكس جدية المعارضة في تحقيق الوفاق. وزاد هنالك روح ايجابية انتهجتها المعارضة في سبيل التوصل للحل السلمي الشامل, وأوضح ان خطى الوفاق تتسارع لأن الأجواء الحالية أصبحت مهيأة أكثر من أي وقت مضى وأن هناك تقارباً في وجهات النظر بين الحكومة والمعارضة وأضاف يذكر ان مصر وليبيا تقدمان جهوداً مكثفة لتحقيق الوفاق بين الفرقاء السودانيين عبر مبادرتهما المشتركة التي بدأت منذ عام 1999. وحضر وزيرا خارجية مصر وليبيا الى الخرطوم للمشاركة في قمة تجمع الساحل والصحراء الثالثة والتي تستضيفها الخرطوم هذه الأيام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات