مسئولون يهود: الدولة الفلسطينية مصلحة إسرائيلية

ذكر راديو إسرائيل أمس أن مسئولين بوزارة الخارجية الاسرائيلية أعربوا عن اعتقادهم بأن إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة سيصب في مصلحة إسرائيل, حتى لو تم إعلانها من جانب واحد وليس من خلال المفاوضات. وقال الراديو أن هذا التقويم كان نتيجة اجتماع عقده مؤخرا كبار المسئولين بوزارة الخارجية والذين اتفقوا على أن إقامة دولة فلسطينية سوف يساهم في إشاعة الاستقرار الاقليمي كما سيعفي إسرائيل من أي التزام معنوي تجاه الاحداث التي تقع في المناطق الفلسطينية. وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي المنتخب أرييل شارون, الذي أحرز فوزا كاسحا في انتخابات رئاسة الوزراء يوم الثلاثاء الماضي, قد أعلن أن إقامة دولة فلسطينية لا يمكن أن يتم إلا وفق شروط معينة. وعلاوة على ذلك, كانت إسرائيل تقول دوما ان إنشاء دولة فلسطينية يجب أن يتم من خلال المفاوضات وليس عن طريق أي إجراء أحادي. من ناحية أخرى ذكرت صحيفة (هآرتس) أن مارتن إنديك السفير الامريكي لدى إسرائيل الذي التقى شارون الجمعة الماضي, حذر من أن السلطة الفلسطينية قد تنهار في غضون ثلاثة أشهر إذا ما استمر الوضع الراهن هناك. وتبلغ مستحقات الموظفين العموميين لدى السلطة الفلسطينية 50 مليون دولار ولكنها لا تجدا مالا لتسديدها. يذكر أن مبعوث الامم المتحدة الخاص بالشرق الاوسط تيري لارسن الذي التقى أيضا شارون, طلب من إسرائيل أن تدفع للسلطة الفلسطينية ذلك المبلغ. وأبلغ شارون كل من إنديك ولارسن بأنه على استعداد لتخفيف القيود الاسرائيلية على الفلسطينيين غير أنه طالب الفلسطينيين بوقف العنف ضد إسرائيل. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات