اسرائيل ترفض التعاون مع لجنة دولية

أعلنت اسرائيل رفضها التعاون مع لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة التي بدأت تحقيقاتها امس في الانتهاكات الصهيونية. وافادت اذاعة الجيش الاسرائيلي امس ان اسرائيل (لن تتعاون) مع اللجنة التابعة للامم المتحدة والمكلفة التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية. وقالت الاذاعة ان اسرائيل بررت عدم تعاونها بأن اللجنة تتهمها بارتكاب (جرائم حرب) في الضفة الغربية وقطاع غزة. ووصفت اسرائيل قرارا اصدرته الامم المتحدة في اكتوبر واتهمها بارتكاب جرائم حرب في الاراضي المحتلة بانه (دنىء وشديد ومتحيز). ومن المقرر ان تبدأ بعثة الامم المتحدة عملها الميداني في غزة قبل توجهها إلى مواقع بالقدس والضفة الغربية. وتتألف اللجنة من ثلاثة خبراء هم البروفيسور الجنوب افريقي رجون دوجارد, والبروفيسور الامريكي ريتشارد فالك, ووزير خارجية بنجلادش السابق كمال حسين. وستزور اللجنة غزة والقدس ورام الله والخليل وبيت لحم وبيت جالا في الضفة الغربية. وتنهي اللجنة في 13 فبراير مهمتها التي تشمل جمع (معلومات حول الانتهاكات التي ارتكبتها قوة الاحتلال الاسرائيلية) منذ بداية الانتفاضة قبل اربعة اشهر. وتقرر ارسال اللجنة في 19 اكتوبر خلال جلسة خاصة للجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة. وكانت المفوضية العليا لحقوق الانسان ماري روبنسون شجبت, بعد زيارة اسرائيل والاراضي المحتلة في نوفمبر, (الوضع غير المحتمل) الذي يعيشه المدنيون في الاراضي الفلسطينية واوصت ببحث امكانية نشر مراقبين دوليين, كما دعت الى وقف بناء المستوطنات. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات