الحكومة الكويتية غداً وسط انتقادات نيابية

أكدت مصادر مطلعة في الكويت ان اعلان الحكومة الجديدة سيتم غداً السبت بعد اكتمال اللائحة التي ضمت أسماء الوزراء الذين تم اختيارهم لشغل الحقائب الوزارية, وتزامن هذا مع انتقادات نيابية للتشكيلة الجديدة ، فيما واصل الشيخ صباح الأحمد مشاوراته مع أعضاء البرلمان والوزراء وعدد من الشخصيات العامة. وذكر أمس ان الشيخ سعود طالب اعفاءه من المنصب الوزاري اذا لم يتول حقيبة النفط, وقالت مصادر ان الشيخ صباح خير الشيخ سعود بين حقيبتي الشئون الاجتماعية والعمل والتخطيط غير ان الاخير اعتذر عن ذلك مؤكدا انه يريد وزارة النفط. والتقى الشيخ صباح بعد ذلك نواب الحركة الدستورية د. ناصر الصانع ومبارك الدويلة و د. محمد البصيري وعد الله العراده ومبارك صنيدح وفي هذا الصدد اكد النائب د. البصيري ان الحركة لم ولن ترشح ايا من نوابها لدخول الحكومة الجديدة كما انها لم تبد تحفظا على دخول اي شخصية سياسية الوزارة. واضاف ان اللقاء كان وديا لأبعد الحدود واتسم بالشفافية وتضمن رؤية واضحة للمرحلة المقبلة واوضح ان الحركة قدمت للنائب الاول توجهات عامة وفق رؤيتها الخاصة للمرحلة المقبلة, مشيرا الى ان الحركة لم تلمس اي صعوبات في تشكيل الحكومة في ظل اتفاق الاطراف السياسية كافة على نجاح المساعي. في غضون ذلك ذكرت مصادر مطلعة ان التشكيل الوزاري الذي تم الاتفاق عليه بصورة شبه نهائية هو الشيخ صباح الاحمد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية. والشيخ جابر مبارك الحمد نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ومحمد ضيف الله شرار نائباً لرئيس مجلس الوزراء والامة, والشيخ د. محمد صباح السالم وزير الدولة لشئون الخارجية, والشيخ محمد الخالد وزير الداخلية, د. يوسف الابراهيم وزيرا للمالية والتجارة , د. محمد الجار الله وزيرا للصحة , خالد الفليج وزيرا للنفط (لم يتأكد بصورة نهائية), الشيخ أحمد العبد الله وزيرا للمواصلات والاشغال , طلال العيار وزيراً للشئون الاجتماعية والعمل , د. عادل الصبيح وزيراً للكهرباء والماء وزير الدولة لشئون الاسكان, سليمان ماجد الشاهين وزيرا للتربية والتعليم العالي, احمد باقر العدل والاوقاف, صلاح خورشيد وزيراً للتخطيط وزير الدولة لشئون التنمية والشيخ احمد الفهد وزير الاعلام. في الوقت نفسه استبق الكثير من النواب الاعلان الرسمي عن تشكيل الحكومة الجديدة بالاشارة الى ان الاسلوب التقليدي في اختيار الوزراء يؤكد ان الحكومة الجديدة لن تختلف كثيرا عن سابقاتها. وقال النائب مشاري العصيمي ان الاسماء التي تسربت حول تشكيلة الحكومة مخيبة للآمال, مشيرا الى ان استمرار عدم الاستقرار في بلادنا سببه الخلافات في بيت الحكم وغياب دور مجلس الأمة. وهاجم العصيمي التيارات الدينية التي تحاول ادخال اتباعها الى الوزارة مشيرا الى انها تريد ادخال (امعات الى الحكومة) . وانتقد استمرار (الفساد) في وزارة الدفاع منذ انشائها مبينا ان الدولة انفقت 8.17 مليار دولار على شراء الاسلحة خلال السنوات العشر الاخيرة وهو ما يعني ان نصيب الفرد الكويتي من التسلح يبلغ 1900 دولار مقابل 1200 في اسرائيل و1700دولار في امربكا. ومن جانبه حذر النائب الدكتور احمد الربعي من ان تكون الوزارة المقبلة من دون قيادة الامر الذي يجعلنا نتعايش مع المشكلة ذاتها مطالبا الحكومة بطرح الثقة بينها وبين السلطة التشريعية. واضاف ان من الواجب على الحكومة الجديدة ان تضرب بيد من حديد على سارقي المال العام وتتصدى لكل من يحاول كسر القانون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات