وصول أول سفينة صينية لتايوان

وصلت اول سفينة صينية امس إلى جزيرة كيتمن بتايوان للمرة الاولى منذ نصف قرن وعلى متنها 90 راكبا. ووصلت السفينة (جولنجو) (جزيرة البيانو) المسجلة في الصين الى جزيرة كويموي في تايوان حيث استقبلت بالألعاب النارية ودقات الطبول في اشارة اخرى على تحسن العلاقات بين البلدين. وكانت السفينة تحمل 90 من سكان كويموي الكبار في السن الذين تقطعت بهم السبل في الصين منذ انفصال تايوان عنها اثناء الحرب الاهلية عام 1949. وبينهم لي مينجفو (80 عاما) المتخصص في الطب الصيني الذي التقى بشقيقته شو لي كين (89 عاما) لاول مرة منذ انفصالهما اثناء الحرب. وقال لي والدموع تنهمر من عينيه وهو يعانق شقيقته الضعيفة التي تسير بصعوبة (لم اعتقد انني سأراك ثانية هنا). واضاف للصحفيين (لا أريد ان أتحدث عن السياسة. انا سعيد لرؤية شقيقتي). وزينت شوارع كويموي التي تعد منذ عام 1949 القلعة الامامية في الحرب الباردة بين تايوان والصين باللون الاحمر للترحيب بالزوار الثمانين الكبار في السن الذين يرافقهم 11 مسئولا صينيا وستة صحفيين. واحتاجت السفينة لخمسين دقيقة لكي تعبر مضيق تايوان الضيق من مدينة شيامين الصينية. أ.ف.ب رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات