مبارك يوجه حكومته للحفاظ على مؤسسات السيادة

شدد الرئيس المصري حسني مبارك خلال اجتماع عقده بمقر الرئاسة أمس مع رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد وعدد من الوزراء ومحافظ البنك المركزي على ضرورة ابقاء السيادة الكاملة للدولة من خلال المؤسسات المسئولة ، عن تنفيذ سياستها الدفاعية ومجالات الأمن القومي والداخلي وتحصيل الجمارك والضرائب وارساء العدل. وأصدر مبارك توجيهاته بان يكون للخبراء والمتخصصين فعالية ورأى خلال عملية المقترح الخاص بدمج بعض البنوك الصغيرة فى كيانات كبيرة واهمية استمرار متابعة تنفيذ السياسات والاجراءات الخاصة بتحقيق التوازن والانضباط بالنسبة لاداء سوق الصرف والتأكيد على تقوية البنك المركزى وتوفير المساندة الكاملة له فى متابعة ورقابة السوق. كما اصدر مبارك توجيهاته بان تكون هناك اهداف تصديرية يتم العمل على تحقيقها وليست اهداف عامة لتصل الى المستوى السلعى ومستوى تحديد الاسواق التى يتم التسويق لديها. واكد مبارك على ضرورة العمل على مراقبة الحكومة لعملية الواردات لاجهزة الحكومة وان تكون الاولوية لاستخدام المنتج المحلي. كما اكد على اهمية ان تبقى للدولة السيادة الكاملة من خلال المؤسسات المسئولة عن تنفيذ سياسة الدولة فى مجالات الدفاع والامن القومى والامن الداخلى وتحصيل الجمارك والضرائب وارساء العدل. واكد الرئيس ايضا على ان يراعى فى مشروع قانون المناطق الاقتصادية الخاصة ان تطبق على المنطقة القوانين المصرية فيما لم يرد فيه نص فى القانون الخاص بالمنطقة. كما أكد مبارك فى مجال استعراض سياسات الاصلاح الضريبي الابقاء على كافة المزايا والحوافز والاعفاءات الضريبية المقررة حاليا وأن تكون هناك مراعاة للتوازن بين الهدف المالى للضريبة وهدفها الاجتماعى واعادة النظر فى الاحكام الخاصة بالتهرب الضريبى بما يحد من هذه الظاهرة. وقال وزير المالية ان عملية الاصلاح الضريبى تضع فى المقام الاول تخفيف الاعباء بالنسبة لذوى الدخل المنخفض ومواجهة وعلاج المشاكل التى أثيرت فى التطبيق بين مصلحة الضرائب والممولين أو التى أخلت بالعدالة الضريبية بين الممولين وكذلك أيضا أن يتسم الاداء الضريبى بتبسيط وأختصار الاجراءات. وحضر الاجتماع الدكتور حسن خضر وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتور أحمد الدرش وزير التخطيط والدولة للتعاون الدولي والدكتور مختار خطاب وزير قطاع الأعمال العام والدكتور مدحت حسانين وزير المالية. كما حضر الاجتماع الدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان الرئيس المصري واسماعيل حسن محافظ البنك المركزي. ا.ش.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات