تحذير أوروبي للبنان من عرقلة اسرائيل نقل الغاز المصري

تلقت وزارة الخارجية اللبنانية رسالة تحذيرية من المفوضية الاوروبية بان اسرائيل ستعرقل نقل الغاز المصري من العريش بحرا إلى مصفاة طرابلس بشمال لبنان ثم برا عبر خط انابيب يمر في الاراضي اللبنانية والسورية إلى الاردن. واوضحت المفوضية في رسالة خاصة إلى وزارة الخارجية في بيروت لاسرائيل (شروطا) من اجل السماح بالخط البحري, من دون ان توضح تفاصيلها باستثناء الاشارة إلى نقطتين, اولهما ان الحكومة الاسرائيلية تربط ذلك بمجرى مفاوضات السلام, والثانية ان تل ابيب لن تتوانى عن تخريب المشروع في اللحظة المناسبة. وتتوقع مصادر الخارجية ان يطلع المسئولون اللبنانيون على تفاصيل اكثر حيال ذلك عبر زيارة رئيس المفوضية الاوروبية رومانو برودي إلى بيروت في العاشر من فبراير, واللافت ان زيارته تشمل سوريا والاردن في الوقت نفسه. وتضيف ان التهديد الاسرائيلي يدخل في اطار الحد من الانفتاح الاقتصادي والتجاري بين لبنان وسوريا والاردن من جهة, والعراق من الجهة الاخرى, خاصة بعد توقيع دمشق وبغداد على خطة لاقتسام المياه بين وزيري الري في كل منهما طه الاطرش, ونظيره العراقي محمد ذياب الاحمد. وكانت معلومات عراقية رسمية قد نقلت عن وزير النفط في بغداد عامر محمد رشيد قوله ان العراق وسوريا يعتزمان انشاء خط جديد للنفط بينهما بطاقة 1.4 مليون برميل يوميا, ويصل إلى مصفاة التابلاين في شمال لبنان, بعد تحديث انابيبها باتجاه سوريا نتيجة التلف الذي اصابها بسبب توقفها عن العمل منذ اندلاع الاقتتال الاهلي عام 1975. بيروت ـ رانيا يونس:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات