أرملة باباندريو تفض اسرار زعماء العالم

حذرها زوجها من ان ولي عهد بريطانيا الامير تشارلز (ماجن) بينما كان الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران يرسل اليها الزهور امتنانا لتكتمها امر مغامراته الغرامية. وقالت الصحافة اليونانية ان ديميترا لياني ارملة الزعيم الاشتراكي السابق اندرياس باباندريو تعكف حاليا على كتابة مذكراتها السرية عن مغامرات كبار الشخصيات الاجنبية التي التقت بها بصفتها السيدة الاولى في اليونان. وقالت المضيفة الجوية السابقة الشهيرة باسم ميمي في مقابلة مع التلفزيون اليوناني ان كتابها الجديد سيحكي عن الاجازات الرومانسية التي كان ميتران يمضيها في اليونان وعن المرة التي داعبها فيها الامير تشارلز اثناء جنازة فيلي برانت. وقالت لمحطة تلفزيون انتينا يوم الخميس (كان تشارلز يشعر بالملل .. وبدا في التسامر معي, ولاحظ اندرياس ذلك واستدار ناحيتي قائلا.. احذري فانه ماجن, فقد يدعوك بعد قليل لتناول القهوة في الخارج). وكان الكتاب الاول للياني وهو بعنوان (عشر سنوات و54 يوما) بمثابة سرد متدفق العاطفة لحكاياتها الغرامية خارج الزواج وزواجها بالتالي من باباندريو وهو الحدث الذي هز اليونان في حينه. والتقى الزعيم الاشتراكي بلياني اثناء تقديمها المشروبات له خلال احدى الرحلات. وتخلى عن زوجته الامريكية التي ظلت معه عقودا ليتزوج بالشقراء الهيفاء التي كانت تصغره بنصف عمره. ومنذ وفاته عام 1996 عاشت لياني في عزلة تقريبا بالفيلا القرمزية الفاخرة التي بناها لها في شمال اثينا. وتعرض اول عمل ادبي لها لانتقادات عنيفة من قبل النقاد. واثناء توقيعها على نسخ منه صفعتها موظفة حكومية قائلة ان لياني البالغة من العمر 46 عاما اهانت جميع نساء اليونان. وقالت لتلفزيون انتينا ان كتابها الثاني سيحكي عن احتكاكها بذوي السطوة والجاه في الثمانينيات. وقالت (بالطبع زار ميتران اليونان كثيرا تحت جنح الليل بصحبة عشيقته في ذلك الوقت وكانت الحكومة اليونانية حريصة على ان يمضي وقتا سعيدا وعلى الا يتم تسريب اي شيء والا تزعجهم اعين المتلصصين من الصحفيين والمصورين). وللتعبير عن امتنانه للكتمان وحسن الضيافة التي لقيها عند باباندريو وزوجته كان ميتران يرسل باقات ضخمة من الورود للياني في اي وقت تزور فيه باريس. (كانت باقات رائعة من الزهور لم ار مثلها في حياتي. كانت اطول مني). ولكن لم يحظ المستشار الالماني هيلموت كول بأي انطباع خاص لدى لياني التي قالت عنه انه كان ضخما لدرجة انه كان يحتاج الى مقعد خاص يحتويه وانه داس ذات مرة على قدم باباندريو وتسبب في اصابته بكدمة كبيرة تطلبت رعاية طبية. وقالت محطة انتينا انها لم تذع سوى نصف المقابلة مع لياني وان النصف الاخر سيتضمن نوادر مع زعماء اخرين مثل الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين والزعيمين الليبي معمر القذافي والفلسطيني ياسر عرفات. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات