حوار الثقافات يتصدر (السنة الفرنكوفونية) في لبنان

افتتح وزير الثقافة اللبناني غسان سلامة أمس الأول (السنة الفرنكوفونية) في لبنان مشيرا الى اهمية انجاح القمة الفرنكوفونية التاسعة المقررة في بيروت في اكتوبر المقبل. وقال سلامة (يجب ان ينجح هذا الحدث الواسع النطاق من اجل سمعتنا ومن اجل مستقبلنا) مقدما الفرنكوفونية على انها (عيد الابداع والتقاسم). واشار الى ان عقد مثل هذه القمة التي تجمع 55 رئيس دولة او حكومة و51 عضوا واربعة مراقبين هو (سابقة) في لبنان الذي شهد حربا اهلية بين 1975 و1990. وكما اعلن في القمة السابقة التي عقدت في مونكتون بكندا عام ,1999 فان القمة التي ستعقد في بيروت بين 26 و28 اكتوبر ستكون تحت عنوان (حوار الثقافات). واضاف سلامة (انها ايضا مناسبة فريدة كي نتضامن مع الجالية اللبنانية في افريقيا ولنحسن صورتنا في هذه القارة). وقدم وزير الثقافة اللبناني برنامج الاحتفالات والفعاليات الثقافية التي ستجري هذا العام ومن بينها مهرجانات سينمائية وموسيقية في بيروت على غرار تلك التي تجري في روشال (غرب فرنسا) بالاضافة الى اعمال مسرحية ومعارض مختلفة. وقال ان من بين الاحتفالات التي ستجري (قرية الفرنكوفونية وسط المدينة). واوضح سلامة لوكالة فرانس برس ان الهدف من اطلاق (سنة الفرنكوفونية) هو تحسيس اللبنانيين اهمية اللغة الفرنسية. يذكر ان اللغة الانجليزية تقدمت كثيرا منذ الحرب اللبنانية ولكن ما زالت اللغة الفرنسية تدرس بشكل واسع في لبنان حيث تستخدم اللغات الثلاث العربية والفرنسية والانجليزية بشكل واسع. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات