ممثل أسر الضحايا انهار

انهار جيم سواير المتحدث باسم اسر ضحايا حادث لوكيربي فور النطق بالحكم أمس بعد محاكمة استمرت تسعة اشهر. وقالت مصادر في المحكمة ان عربة اسعاف نقلت سواير البريطاني الجنسية الذي كانت ابنته فلورا من بين ضحايا لوكربي الى المستشفى. وبدا سواير شاحبا للغاية وقت النطق بالحكم. صرح فيليب جونز الرئيس التنفيذي لمجلس دامفريز وجالواي, في مؤتمر صحفي عقد في بلدة لوكيربي الواقعة على حدود اسكتلندا بأن العدالة لن تستطيع مطلقا أن تعوض وفاتهم. وقال جونز أن المحاكمة ركزت على الكيفية التي ارتكبت بها جريمة قتل 270 رجلا وامرأة, ومن الذي ارتكبها. وقال جونز (ان نتيجة المحاكمة قدمت إجابات مؤكدة على تلك الاسئلة, ولكن لن يستطيع أي إجراء قانوني أن يعوض عن فاجعة فقدان الضحايا, ولن يستطيع أي إجراء أن يعوض عن حرمان أناس أبرياء من فرصتهم في الحياة). وأضاف (على الرغم من أن هذا القرار سوف يمثل نهاية الامر بالنسبة للبعض, فإن آخرين سيواصلون بحثهم عن بعض الاجابات). رويترز ــ د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات