واشنطن ترحب بالحكم وباول أشاد بتعاون ليبيا

رحبت الولايات المتحدة أمس الأربعاء بالحكم الذي أصدره القضاة في محاكمة لوكيربي بادانة عبدالباسط المقراحي وتبرئة الأمين خليفة فحيمة لكنها قالت ان ليبيا يجب أن تتحمل المسئولية وان الحكم لايعني نهاية للعقوبات المفروضة على طرابلس. وجاء في بيان صدر عن البيت الابيض (هذا الحكم نصر لجهود دولية وانتهى الى ادانة عضو في المخابرات الليبية), وأضاف الحكومة الليبية يجب ان تتحمل المسئولية). وقال البيت الابيض ايضا ان الحكم (لا يعني في حد ذاته انهاء لعقوبات الامم المتحدة على ليبيا) وذكر انه بعد التشاور مع بريطانيا ستتصل الولايات المتحدة بليبيا في المستقبل القريب لمناقشة الخطوات التي يلزم على ليبيا اتخاذها بموجب قرارات الامم المتحدة لترفع العقوبات. وكان وزير الخارجية الامريكي كولن باول اعتبر أمس الأول ان ليبيا نفذت التزاماتها التي مكنت المحاكمة حول اعتداء لوكيربي في 1988 من ان تجرى بطريقة مرضية. واضاف باول عشية اصدار الحكم, ان هذا التعاون الجيد لم يكن كافياً حتى تطلب واشنطن رفع العقوبات المفروضة على ليبيا. وقال ردا على سؤال في ختام لقاء في واشنطن مع نظيره المكسيكي يورجي كاستانيدا (حتى الآن, نعتقد ان الليبيين تعاونوا بالقدر الذي مكن من اجراء المحاكمة). واضاف (يبدو ان جميع المعلومات المطلوبة للتحقيق في هذه القضية وضعت في تصرف القضاة). لكن وزير الخارجية الامريكي قال (ايا تكن النتيجة, ثمة امور اخرى يتعين على الحكومة الليبية القيام بها ومرتبطة بعقوبات الأمم المتحدة) مشيرا بذلك خصوصا الى مطالبة ليبيا بالتوقف عن الدعم المفترض للارهاب. يذكر ان الامم المتحدة علقت العقوبات في 1999 ولكن واشنطن اعترضت على رفعها نهائيا. رويترز ــ ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات