محنة طائرة كولومبية تنتهي باعتقال الخاطف

انتهت عملية خطف طائرة كولومبية فجر أمس اثر تمكن قائد الطائرة مع احد الركاب من القاء القبض على الخاطف من دون اصابة اي من الركاب بأذى. وقال قائد القوات الجوية الكولومبية الجنرال هكتور فابيو فيلاسكو في مؤتمر صحافي عقده في بوجوتا ان (الخاطف في الرابعة والثلاثين من العمر, وكان يحمل مسدسا من عيار تسعة ملم) مضيفا انه (اراد التوجه الى اسبانيا بعد ان ترك صفوف القوات المسلحة الثورية في كولومبيا) وهي تنظيم ماركسي معارض مسلح. وكان الخاطف اجبرمساء الثلاثاء الطائرة التي كانت تقل 26 راكبا اضافة الى افراد الطاقم الاربعة على التوجه الى مطار بوجوتا من سان فنسنتي دل كاجوان (700 كلم جنوب العاصمة) في منطقة منزوعة السلاح تقع تحت سيطرة القوات المسلحة الثورية. وانتهت عملية الخطف في الساعة 22,00 بالتوقيت المحلي عندما تمكن قائد الطائرة مع احد الركاب من السيطرة على الخاطف واعتقاله. وكان الخاطف وافق قبلا على الافراج عن اربعة من الركاب بسبب تعرضهم لمشاكل صحية. واضاف الجنرال فيلاسكو ان الخاطف الذي لم تكشف هويته (ضاق ذرعا بعد ان امضى سنتين في صفوف الثوار الماركسيين لان المسئولين عنه لم يلتزموا بالوعد الذي قطعوه له بتقديم مساعدة مالية لعائلته). وكان الخاطف اراد الانتقال على متن طائرة ثانية الى اسبانيا لان الطائرة التي خطفها غير قادرة على الطيران لمسافات طويلة. ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات