لجنة لبنانية تتهم لحود بالتعتيم على المعتقلين بسوريا

انتقدت (لجنة دعم المعتقلين والمنفيين اللبنانيين في سوريا ــ سوليدا ــ ما اعتبرته تعتيماً من رئيس الجمهورية اللبناني اميل لحود على لائحة اسمية للمعتقلين اللبنانيين في سوريا تسلمها, وفق معلومات صحافية, من السلطات السورية). ورأت اللجنة في بيان نشرته وكالة فرانس برس "ان الاحتفاظ باللائحة دون الاعلان عنها يناقض كل القوانين المحلية والمواثيق الدولية خاصة الاعلان العالمي لحماية كل الاشخاص من الاختفاء القسري الذي ينص على مسئولية السلطات المحلية تجاه القانون المحلي والدولي في وجوب عدم التغاضي والقبول او السكوت عن جريمة الاخفاء القسري حتى لا يفسر هذا السكوت على انه مشاركة في الجرم. واوضح البيان ان الانتقاد يأتي ردا على خبر نشرته الاثنين صحيفة (النهار) اللبنانية. وجاء في خبر النهار الذي لم يصدر حوله حتى الان اي تعليق رئاسي: ان رئيس الجمهورية اميل لحود يملك منذ فترة غير بعيدة لائحة باسماء المعتقلين اللبنانيين زوده اياها المسئولون السوريون, بل ان لحود هو المسئول اللبناني الوحيد الذي يملك هذه اللائحة وينتظر الوقت المناسب لاطلاق مبادرتها. وتساءلت اللجنة في حال صحة الخبر هل يسمح مبدأ فصل السلطات المعمول به بالاحتفاظ بمعلومات هي من حق السلطة القضائية متسائلة لماذ يجب التعاطي مع المشكلة وكأنها قضية سياسية تنتظر الوقت المناسب حتى نطلق مبادرتها. يذكر بان رئيس مجلس النواب نبيه بري كان قد اكد الجمعة سعيه للحصول على لائحة باسماء المعتقلين اللبنانيين في سوريا قبل نهاية العام الجاري والعمل على اخلاء سبيلهم مشيرا الى ان عددهم يبلغ وفق معلومات غير مؤكدة نحو اربعين معتقلا. وكانت اللجنة قد انتقدت بشدة في 19 نوفمبر الجاري عدم نشر السلطة اللبنانية اسماء مواطنيها الذين شملهم قانون العفو الذي اصدره مؤخرا الرئيس السوري بشار الاسد. ا. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات