فلوريدا تعلن فوز بوش بالرئاسة الأمريكية ، الديمقراطيون يرفضون الاعتراف بهزيمة جور

صورة

اعلنت ولاية فلوريدا فوز المرشح الجمهوري جورج دبليو بوش في انتخابات الرئاسة بعد تقدمه على منافسه الديمقراطي آل جور بنحو 537 صوتا, وانتزع اصوات الولاية بالمجمع الانتخابي (25 صوتا) ليرتفع رصيده إلى ( 271 صوتا). وتلقى الجمهوريون اعلان فوز بوش بالترحيب وسارعوا إلى توجيه الدعوة إلى جور للاعتراف بالهزيمة, الا ان المرشح الديمقراطي رفض الدعوة ملوحا بالطعن في النتائج, فيما اظهر بوش استعدادا لتولي الرئاسة وعين فريقا للقيام بمهام نقل السلطة. فقد اعلنت وزيرة ولاية فلوريدا كاترين هاريس عن توثيق نتائج الانتخابات التي جرت في السابع من الشهر الحالي رسميا مما اسفر عن فوز مرشح الرئاسة الجمهوري جورج دبليو بوش على منافسه الديمقراطي آل جور بفارق 537 صوتا. وقالت في مؤتمر صحافي اقيم في مبنى عاصمة فلوريدا تالاهاسي ان بوش حصل على 2912790 صوتا في فلوريدا مقابل 2912253 صوتا لجور مضيفة انه طبقا لقوانين فلوريدا اعلن امس ان بوش هو الفائز بأصوات فلوريدا الـ 25 لدى المجمع الانتخابي. وحول طلب بالم بيتش بتمديد موعد التوثيق النهائي للانتخابات قالت ان بالم بيتش بعثت تعديلا لنتائجها يضم مجموعتين من الاحصاءات واحدة للفرز اليدوي واخرى للفرز الآلي الموثقة في 14 نوفمبر مضيفة انه تم اعتماد احصاءات الفرز الآلي في التوثيق النهائي الرسمي. يذكر ان محكمة فلوريدا العليا امرت هاريس بتوثيق نتائج انتخابات الولاية نهائيا بحلول الساعة الخامسة من مساء الاحد (23.00 جمت) حسب التوقيت المحلي لفلوريدا. وبهذا الاعلان يعتبر بوش الفائز الرسمي بانتخابات الولاية واصواتها الـ 25 لدى المجمع الانتخابي مما يمهد الطريق امامه لدخول البيت الابيض وذلك لحصوله على 271 صوتا لدى المجمع الانتخابي اي بفارق صوت واحد عن العدد المطلوب دستوريا لشغل منصب الرئاسة. غير ان الاعلان الرسمي عن توثيق نتائج فلوريدا لا يعني نهاية الصراع الانتخابي بالولاية اذ انه من المتوقع ان يطعن جور كما يسمح له الدستور بذلك بالنتائج الرسمية في غضون الايام القليلة المقبلة ليستمر الصراع على اصوات المجمع الانتخابي الحاسمة. كما انه من المقرر ان تبدي المحكمة الامريكية العليا رأيها بالعملية الانتخابية في فلوريدا يوم الجمعة المقبل حينما تقوم بالنظر باستئناف مقدم من بوش لالغاء جميع نتائج الفرز اليدوي للاصوات وعدم احتسابها ضمن التوثيق الرسمي لنتائج فلوريدا لاسباب عدة منها احتساب اوراق اقتراع غير صالحة. وقال مراقبون ان الاعلان الرسمي في فلوريدا لا ينهي عملية اختيار الرئيس الامريكي غير ان فلوريدا تستطيع القول بان بوش هو الفائز لتبدأ بعدها عملية قضائية جديدة تهدف الى تغيير فوز بوش الى خسارة من خلال الطعن بالنتائج الموثقة والحصول على احكام قضائية تسمح باحتساب المزيد من اوراق الاقتراع التي تم اقصاؤها لسبب او لاخر. يذكر ان النتائج لن تصبح رسمية الا بعد تصديق حاكم الولاية الجمهوري جيب بوش عليها خلال الايام المقبلة وهو مجرد اجراء رمزي لا يغير من النتائج شيئا. وكانت وزيرة الولاية هاريس قد رفضت قبيل الاعلان عن نتائج التوثيق الرسمية تمديد الموعد النهائي الذي حددته محكمة فلوريدا العليا وهو مساء الاحد بعد تقديم مقاطعة بالم بيتش طلبا يوضح رغبتها بتمديد الموعد كما انها رفضت توثيق نتائج الفرز اليدوي في المقاطعة ذاتها لعدم اكتمالها واعتماد نتائج اعادة الفرز الآلي. واسفر اعادة الفرز اليدوي للاصوات في تلك المقاطعة عند حلول الموعد النهائي لتوثيق النتائج في فلوريدا عن حصول جور على 46 صوتا اضافيا فقط مع تبقي نحو 1800 ورقة اقتراع لم يتم فرزها بالرغم من اعلان الوزيرة عدم قبول تلك النتائج تزامنا مع اعلان مسئولين في بالم بيتش عن حاجتهم الى ساعتين من الزمن لاتمام الفرز غير المحتسب. وعلى صعيد ردود الافعال قال جيمس بيكر ممثل حملة بوش انه يتعين على جور التخلي عن تحديه. واضاف (حان الوقت لاحترام ارادة الشعب, في مرحلة ما لابد وان تكون هناك نهاية). ودعا ترينت لوت زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ جور الى الاعتراف بالهزيمة. وقال لوت في بيان تلته سوزان ايرباي مديرة اتصالاته (على الرغم من احتمال ان يكون لدى نائب الرئيس ال جور خيارات قضائية اخرى ينتهجها فانني ادعوه من اجل صالح البلاد انهاء حملته والاعتراف بهذه الانتخابات بالعزة والكرامة التي يتوقعها الشعب الامريكي). واضاف لوت ان باعترافه بهذه الانتخابات (سيتحلى بعدم الانانية) مثل الساسة الامريكيين الاخرين الذين اعترفوا بالهزيمة على الرغم من النتائج المتقاربة جدا للانتخابات ومن بينهم الرئيسان السابقان ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد ونائب الرئيس السابق هبرت همفري. وقال بوب كراوفورد عضو اللجنة وهو ديمقراطي صوت لبوش ان الوقت حان كي ينسحب جور. واضاف (اعتقد ان الامر انتهى, لابد وان يكون انتهى . والكلمة المهمة هنا هي.. لابد, انتهى الامر ولدينا فائز وحان الوقت للقيام بشيء اخر). وقال جوزيف ليبرمان المرشح لمنصب نائب جور في حالة فوزه بالرئاسة ان فلوريدا صدقت على اصوات غير دقيقة وغير كاملة في فلوريدا وان حملة جور ستطعن فيها. واضاف ليبرمان (هذا المساء قررت الامين العام لولاية فلوريدا التصديق على ما يعتبر وفقا لاي معيار معقول فرزا غير كامل وغير دقيق للاصوات التي تم الادلاء بها في ولاية فلوريدا, كيف يمكن ان نعلم اولادنا ان كل صوت يفرز اذا لم نكن مستعدين لبذل جهد صادق لفرز كل الاصوات, بسبب ايماننا باهمية هذه المبادىء الامريكية الاساسية لا يوجد خيار امام نائب الرئيس جور وانا سوى تفنيد هذه الاعمال). وقال المستشارون القانونيون لجور انهم توجهوا لمحكمة بولاية فلوريدا امس الاثنين للطعن في الفرز في ثلاث مقاطعات بفلوريدا. وسيوجه جور كلمة الى الشعب عند الساعة 1700 بتوقيت جرينتش لمناشدته التمسك بالصبر والنزاهة. واكد رئيس تيار الاقلية الديمقراطية في مجلس النواب الامريكي ريتشارد جيباردت عزم نائب الرئيس الامريكي آل جور بدء تحرك قضائي للمطالبة بفرز يدوي للاصوات في مقاطعة ميامي دايد في فلوريدا. وقال ردا على اسئلة شبكة (سي بي اس) التلفزيونية (هناك مقاطعة ميامي ــ دايد التي بدأت فرزا يدويا ثم توقفت. ويعتقد البعض انهم تعرضوا لمضايقات). واضاف ان (ادارة حملة آل جور تعتقد كما اعتقد انا ايضا انه يجب اجراء فرز يدوي للاصوات في ميامي ـ دايد. ان ذلك يجب ان يتم وفقا للقانون وبعد ان تصدر المحكمة العليا في فلوريدا قرارها حول هذا الموضوع خلال مرحلة الاعتراض على النتائج). وذكر النائب الامريكي بان (آل جور فاز في التصويت الشعبي على المستوى الوطني وانه قريب جدا من تحقيق فوز انتخابي, ليس هناك سوى اصوات قليلة لا تتجاوز 400 صوت تفصل بين المرشحين في فلوريدا). الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات