زعماء كشمير يؤيدون عرض الهدنة الرمضانية

رغم استمرار الاشتباكات عقد زعماء ثوار كشمير اجتماعا استثنائيا ايدوا خلاله الاقتراح الهندي بفرض هدنة رمضانية في الاقليم. وقالت وسائل الاعلام المحلية ان المشاركين في الاجتماع يمثلون كلا الشطرين الهندي والباكستاني بإقليم كشمير وهو ما يعد أول اجتماع من هذا النوع على الاطلاق. وقرر زعماء الثوار الاسراع في النهوض بحركة الحرية (في كشمير)وعقد اجتماع آخر في 28 نوفمبر الحالي من أجل (وضع استراتيجية جديدة) لهذا الهدف. ودعا عبد الغني لوني, الذي يمارس نشاطه في الشطر الهندي من كشمير والموجود حاليا في باكستان, إلى تأييد الهدنة التي اقترحتها الهند, ونقلت الانباء عنه قوله (ان الرد بالسلب على العرض الهندي لن يسفر عن نتائج أفضل). وأفادت الانباء الواردة من سرينجار ان 14 شخصا بينهم ثمانية من المسلحين وثلاثة من افراد الامن قتلوا في اشتباكات متفرقة جرت في كشمير منذ الليلة قبل الماضية, في وقت اصيب فيه تسعة اشخاص في انفجار قنبلة خلال الفترة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات