رئيس شركة صقر القطرية يرد على الانتقادات الأمريكية ، البوينج لصدام (هدية من القلب, وتلقيت منه بندقية)

اعتبر الشيخ حمد بن علي بن جبر آل ثاني رئيس شركة صقر الخليج ان العقوبات الأمريكية التي ستفرض على شركته لإهدائه طائرة بوينج للرئيس العراقي صدام حسين لايوجد بها نص في قرارات مجلس الأمن بمنع الطيران المدني من وإلى العراق. وقال الشيخ حمد في تصريحات نشرتها صحيفة (الوطن) القطرية أمس: إن هديته إلى الرئيس صدام حسين شخصية (من القلب) وأن الطائرة مسجلة بإسم الشركة وأن شركة بوينج الامريكية (تعلم جيدا من هو مالكها). ووصف شركته صقر الخليج بأنها خاصة, غير مرتبطة بأي دولة, مثلها مثل شركات الطيران العالمية الاخرى التي تستأجر طائرات لتشغيلها على الخطوط العالمية. وأعلن الشيخ حمد أن شركته باشرت بالفعل إجراءات فتح مكتب لها في بغداد, وأنها تسعى الان إلى الحصول على تصاريح للبدء بتسيير خط جوي يومي منتظم خلال شهر رمضان. وكشف من ناحية ثانية عن أن الرئيس العراقي أهداه بندقيته الخاصة, التي كان يطلق منها الرصاص في الهواء تحية خلال الاستعراض العسكري لمتطوعي تحرير فلسطين الاسبوع الماضي في ساحة الاحتفالات الكبرى في بغداد . ونقلت الصحيفة عن العراق وصفه للتهديدات الامريكية لشيخ حمد بـأنها (خائبة لا تنم إلا عن تخبط وعجز), وأن (جدار الحصار يتآكل وينهار في منطقة الخليج العربي وغيرها). وقالت ان صحيفة (الثورة) الناطقة باسم حزب البعث الحاكم في العراق أشارت أمس الأول إلى أن التهديدات الامريكية باتخاذ عقوبات ضد شركة صقر الخليج لنقلها (تكنولوجيا متقدمة) من غير موافقة السلطات الامريكية إلى طرف ثالث (محاولات عقيمة للترهيب والتخويف والتلويح بالقوة). وأشارت صحيفة (الوطن) في تقريرها إلى بيان صادر عن وزيرة الخارجية الامريكية مادلين أولبرايت ووزير التجارة نورمان مينيتا يوم الجمعة الماضي إلى أن الحكومة الامريكية ستفرض قيودا على التصدير وإعادة التصدير للشيخ حمد بسبب تبرعه بطائرة ركاب من طراز بوينج 747 أمريكية الصنع إلى العراق لان ذلك يتعارض مع العقوبات المفروضة على العراق منذ أغسطس 1990. وأضاف البيان, حسبما نقلته الصحيفة, إنه سيتم على الفور العمل على تقييد التصدير وإعادة التصدير لعدد واسع من السلع ذات المنشأ الامريكي إلى الشيخ حمد بن علي, وأن الهدف من ذلك هو (منع تحويل المزيد من البضائع ذات المنشأ الامريكي إلى العراق بما يتعارض مع قرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة ذات الصلة بالعراق). كما نقلت الصحيفة عن الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية فيليب ريكر أن أولبرايت إضافة إلى ذلك, سوف تتخذ خطوات لضمان أن هؤلاء المسئولين عن نقل الطائرة إلى العراق سوف يحرمون من السفر إلى الولايات المتحدة. وقال البيان ان العقوبات التي أعلنت (الجمعة) تظهر أن الولايات المتحدة سوف تقوم بالعمل المناسب عندما يتم انتهاك قوانيننا. وأضاف البيان أن وزارة التجارة تفرض أمرا عاما سوف يتطلب رخصة تجارية محددة للتصدير وإعادة التصدير للشيخ أو للمؤسسات التجارية التي لها علاقة به وأن هذا العمل تم تصميمه لضمان ألا يتم تحويل بضائع أمريكية إلى العراق. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات