اصابة 5 فلسطينيين بنيران دبابات الاحتلال في خانيونس, تشييع مهيب لشقيقين استشهدا اثر مواجهات نابلس

اصيب خمسة فلسطينيون امس بنيران دبابات الاحتلال في خانيونس بقطاع غزة اصابة احدهم بالغة في حين شارك اكثر من عشرة آلاف فلسطيني غاضبين في مدينة نابلس في تشييع شقيقين استشهدا الليلة قبل الماضية بقذيفة دبابة اسرائيلية. وقال شهود عيان ومصادر طبية في مستشفى ناصر ان خالد ابوبكر (14 عاما) من مخيم خانيونس للاجئين اصيب اصابة بالغة واصيب اخر برصاصه في عينه. واوضح شهود ان تبادلا لاطلاق النار يجري قرب مستوطنة نيفي دجاليم وان الدبابات الاسرائيلية دمرت ايضا موقعا للامن الوطني الفلسطيني دون تسجيل اصابات هناك. وفي مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية خرج نحو عشرة آلاف فلسطيني لتشييع جثماني شقيقين من قرية كفر قليل المجاورة قتلا الليلة قبل الماضية بنيران اسرائيلية. وافاد شهود في مدينة الخليل (جنوب) ان جرافات الجيش الاسرائيلي دمرت 5 دونمات من اشجار الكرمة في بيت عانون عند المدخل الشمالي الشرقي للمدينة بحجة استخدام الموقع لتنفيذ هجمات ضد الجنود الاسرائيليين. وعلى هتافات (الموت لايهود باراك) و(الموت لارييل شارون) حمل الحشد الغاضب جثتي الشقيقين ناهد وسامر عادل نادر عامر عبر شوارع نابلس قبل ان يواريا الثرى في قريتهما كفر قليل.. وقد اختلط مسلحون ملثمون بين الحشد الذي كان يرفع اعلاما فلسطينية ورايات الاسلام وكذلك صور الضحيتين اللذين قيل انهما ينتميان الى حركة فتح التي يتزعمها الرئيس ياسر عرفات. وفي هذه الاثناء كان حوالي ثلاثة آلاف فلسطيني يدفنون في رفح جنوب قطاع غزة زياد خليل ابو جزر الذي استشهد الجمعة برصاص الجنود الاسرائيليين كما افاد شهود عيان. وافادت مصادر طبية ان رصاصات عدة خرقت جسد الضحية ابو جزر (22 سنة) المصاب بالشلل والذي كان جالسا امام منزله عندما اطلق الجنود الاسرائيليون النار عليه. وفي كافة المناطق الاخرى كان التوتر على اشده لكن عموما لم تسجل مواجهات صباح امس باستثناء صدامات محدودة بين عسكريين اسرائيليين ومتظاهرين فلسطينيين عند معبر المنطار (كارني) الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل. ووقعت معارك بين الجنود الاسرائيليين وفلسطينيين مسلحين في جنوب قطاع غزة قرب مستوطنة غوش قطيف اليهودية وفي الضفة الغربية. كذلك وقعت مواجهات مسلحة في الضفة الغربية, في بيت لحم ورام الله وطولكرم (شمال) وقرب نابلس (شمال) في وقت متأخر ليلا. وقتل ضابط اسرائيلي امس الجمعة اثناء تبادل اطلاق نار قرب غوش قطيف كما افاد ناطق عسكري اسرائيلي. وهو صاحب اعلى رتبة عسكرية يقتل منذ بدء الانتفاضة الحالية في 28 سبتمبر. ومن ناحية أخرى, قام الجيش الاسرائيلي باقتلاع مشاتل الكرم في منطقة بيت عنون بالقرب من الخليل في جنوب الضفة الغربية, وتأتي هذه الاعمال عقب إلقاء متفجرات على حافلة إسرائيلية من أحد مزارع الكرم الجمعة. وقد أثار اقتلاع مشاتل الكرم غضب الفلسطينيين الذين ردوا بإلقاء الحجارة على الجنود الاسرائيليين. كما أكد شهود عيان الجمعة ان دبابات إسرائيلية متمركزة في مستوطنة نفيد كاليم أطلقت (صواريخ قصيرة المدى) في اتجاه مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين أصابت عيادة طبية تابعة لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين في المخيم. وقال شهود العيان إن الصواريخ وهي من نوع (أنيرجا) المضادة للدرع أصابت الجزء الاكبر من قسم الولادة في عيادة اللاجئين مما أدى إلى إصابة خمسة عاملين في القسم اثنان منهم في حالة خطرة. وذكر مسعفون أن أسامة أبو ناموس (25 عاما) ويعمل في العيادة في المناوبة الليلية أصيب بشظايا في الرأس بينما أصيب زميله حسن أبو رضوان (20 عاما) بشظايا في البطن وأن حالتهما غير مطمئنة. وأفاد فلسطينيون يقطنون قرب المكان أن القصف طال الجزء الشمالي من مخيم اللاجئين وهي المرة الاولى التي يصل فيها القصف الليلي هذا الجزء والذي يحفه مجموعة مستوطنات من جهته الغربية والجنوبية. د.ب.ا أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات