العراق يتهم أمريكا والكويت مجدداً بممارسة القرصنة

اتهم العراق أمس مجدداً الولايات المتحدة والكويت بالقيام بـ (اعمال قرصنة بحرية) ضد السفن المدنية العراقية واكد حقه الثابت قانونا في المطالبة بالتعويضات عن الاضرار التي تنجم عن مثل هذه الاعمال العدوانية. وقالت الحكومة العراقية في رسالة وجهتها الى الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان, ان القوات الامريكية والكويتية قامت بثلاث عمليات قرصنة بحرية ضد البواخر العراقية بين 13سبتمبر و25 من اكتوبر الماضيين. واعتبرت الحكومة في الرسالة التي بثت وكالة الانباء العراقية نصها, ان هذه الاعمال تشكل تهديدا للسلم والامن الاقليمي والدولي. وتضمنت الرسالة عددا من هذه الاعمال من بينها قيام القوات البحرية الامريكية في 13 سبتمبر الماضي بالاعتداء على الباخرة العراقية (المصطفى) العائدة ملكيتها لشركة الرياض واقتادتها بالقوة وصادرت حمولتها. كما اشارت الى حادث اخر في العشرين من سبتمبر الماضي حيث قامت الزوارق الحربية الامريكية ومشاة البحرية باعتراض الباخرة العراقية (عمان 2) وصعد على متنها 12 جنديا مسلحا وفتشوها وصوروا معداتها. واوضحت ان 14 جنديا من مشاة البحرية الامريكية صعدوا على متنها في اليوم التالي وبقوا ست ساعات قبل اطلاق سراحها وتمكنها من التوجه الى ميناء ام قصر. واضافت ان الزوارق العسكرية الكويتية اعتدت في 25 اكتوبر الماضي على باخرة عراقية اخرى وسحبتها الى ميناء الشعيبة جنوب مدينة الكويت. واكدت الحكومة العراقية في رسالتها حق العراق الثابت قانونا في المطالبة بالتعويضات عن الاضرار التي تصيبه جراء القيام بهذه الاعمال العدوانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات