طوكيو ترفض الكشف عن مكان فوجيموري ، استقبال شعبي ورسمي لدوكويلار في ليما

رفضت الحكومة اليابانية أمس الكشف عن مكان تواجد رئيس بيرو المخلوع البرتو فوجيموري بعد مغادرته الفجائية لأحد فنادق طوكيو الاربعاء الماضي, فيما استقبل خافيير بيريز دوكويلار الأمين العام السابق للأمم المتحدة استقبالاً شعبياً لدى وصوله ليما لتولي منصب رئيس الحكومة الجديدة. وقال السكرتير الأول في الحكومة ياسو فوكودا في مؤتمر صحفي (لايمكننا الكشف عن مكان تواجده في ضوء الظروف المحيطة بالرئيس السابق, فالأمن ايضاً مسألة علينا أخذها بعين الاعتبار). ورداً على سؤال حول ما اذا كان فوجيموري يسعى لاقامة مطولة في اليابان اكتفى فوكودا بالقول (ليس هنا ما يبرر الطلب). وكان فوجيموري الذي عزله الكونجرس في بيرو في وقت متأخر من يوم الثلاثاء الماضي قد قال ليلة عزله في طوكيو انه يريد أن يبقى في اليابان الى أجل غير مسمى. ويذكر أن فوجيموري قدم استقالته يوم الاثنين الماضي اثناء زيارة لليابان, والتي بقي فيها في أعقاب مشاركته في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا ــ المحيط الهادئ في بروناي. وقد وصل ليما الليلة قبل الماضية بيريز دو كويلار (80 عاما) على متن طائرة من اسبانيا آتيا من باريس حيث كان يعيش منذ سنوات عدة. وكان في استقباله في مطار ليما عدد من مؤيديه, اعضاء في حزب الوحدة من اجل البيرو الذي انشأه بيريز دو كويلار في العام 1995 خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في ذلك العام ورشح نفسه ضد البرتو فوجيموري ولكنه لم ينجح, وبعد وصوله الى المطار توجه في موكب رسمي الى القصر الحكومي. وكان رئيس بيرو بالوكالة فالانتين بانياجا قد كلف دوكويلار بتشكيل حكومة تقنية محايدة. د.ب.ا. ا.ف.ب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات