واشنطن تلوح بعقوبات ضد موسكو بسبب إيران

قال مسئول امريكي ان روسيا اعلنت انها ستنسحب قريبا من اتفاق توصلت اليه عام 1995 مع نائب الرئيس الامريكي ال جور على عدم بيع اسلحة تقليدية لايران لكن الولايات المتحدة ستبحث فرض عقوبات على موسكو ان فعلت ذلك. واضاف المسئول صحيح انهم ينوون الانسحاب من الاتفاق اعتبارا من الاول من ديسمبر. هناك مناقشات جارية مع الجانب الروسي من بينها مناقشات على اعلى المستويات وأوضحنا لهم انه ستكون هناك عواقب ان هم فعلوا ذلك. وقد تكون العواقب في صورة عقوبات. وجنب الاتفاق روسيا توقيع عقوبات عليها مقابل تعهدها بعدم بيع اسلحة تقليدية لايران بدءا من نهاية عام 1999 . وركز منتقدو الاتفاق من الجمهوريين في الولايات المتحدة على انه يسمح لموسكو بالوفاء بالعقود التي ابرمتها بالفعل مع ايران لتزويدها باسلحة منها غواصة وطوربيدات ودبابات. واكد المسئول تقريرا نشرته صحيفة (واشنطن بوست) بان وزير الخارجية الروسي ايجور ايفانوف اعلن الانسحاب المزمع من الاتفاق في خطاب سلم قبل اربعة ايام من انتخابات الرئاسة الامريكية التي جرت في السابع من نوفمبر وما زال النزاع قائما على نتيجتها بين المرشح الديمقراطي آل جور والمرشح الجمهوري جورج بوش الابن. وقال المسئول الذي طلب عدم نشر اسمه ان من المقرر ان تطرح وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت المسألة خلال لقاء مع ايفانوف على هامش اجتماع وزراء خارجية دول منظمة الامن والتعاون في اوروبا التى تضم 55 دولة والمقرر عقده في النمسا يوم الاثنين اذا حضرت الاجتماع كما هو مزمع. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات