قائد ملهم أسعد الوطن وحمل لواء توحيد الصف العربي

الملف السياسي : لحظات تاريخية لاتنسى... تلك التي جسد فيها ابناء الامارات مشاعر الحب والولاء والعرفان بالجميل والتضحية بالغالي والنفيس وهم يتلقون بشرى نجاح العملية الجراحية ويتطلعون بالشوق والمحبة لعودة ، قائدهم ووالدهم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة لارض وطنه الحبيب وابناء شعبه الذي منحهم كافة مقومات الحياة العصرية السعيدة فبادلوه حبا بحب ووفاء بوفاء وها هو الوطن يستقبل زايد ومن خلال هذا الاستقبال تتجسد لوحة وطنية ترسم ملامحها مشاعر ابناء الامارات الجياشة تجاه الوالد القائد والزعيم ابن الزعيم صاحب السمو رئيس الدولة. وفي اللقاءات التالية التي اجراها (الملف) مع المواطنين نسجل احدث تظاهرة للحب والولاء العظيم من أبناء الوطن وهم يستعدون لاستقبال قائدهم المفدى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة فماذا قالوا؟ مآثر الحكمة في البداية يقول سعيد خليفة الرميثي الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية: ان الكلمات تعجز عن ان تفي الوالد القائد زايد حقه من معاني الحب والتضحية والعرفان بالجميل فلا يوجد مواطن الا ونال نصيبا طيبا من السعادة والرفاه والحياة الهانئة التي وفرها القائد الوالد لابنائه. ويقول جمال عبيد البح مدير عام مؤسسة صندوق الزواج: ان الحديث عن مآثر صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حفظه الله ورعاه لا تستوعبه المجلدات ولا الكتب, فلقد استطاع بقيادته الفذة ان يحقق لابناء شعبه استقرارا وتماسكا اجتماعيا نبع من عدالة توزيع سموه لثروة هذه الوطن. أما عبدالله بوشهاب الوكيل المساعد بوزارة العمل والشئون الاجتماعية فيقول: ان القيادة الفذة لصاحب السمو الشيخ زايد مكنت دولة الامارات العربية المتحدة من ان تتبوأ المكانة اللائقة بها, عربيا او اسلاميا او دوليا. وفي السياق نفسه يقول سعيد تريس المزروعي الوكيل المساعد بدائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن: ان حكمة زايد الخير وفراسته استطاعت ان تقود سفينة الاتحاد في ظل خضم المتغيرات المحلية والاقليمية والدولية الى بر الامان وان تحافظ على هذا النور المشع الوحيد في مسيرة الوحدة العربية. القائد الانسان ويقول الدكتور خليل الحوسني مدير دائرة الاشغال بالعين: من الصعب على المؤرخين المعاصرين ان يتحدثوا او يسجلوا تاريخ الامارات المعاصر دون الحديث عن شخصية القائد العظيم والرجل الانسان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه, فالامارات هي زايد الخير والعطاء وزايد الخير هو الامارات تلك هي الحقيقة التاريخية العلمية التي لا تقبل الجدال. ان استقبال الشعب له اليوم هو الحدث الذي انتظرته الدولة خلال الاسابيع الماضية فذلك هو زايد الخير والعطاء الذي نهل جيل الاتحاد من نهجة وفكره الوحدوي فكان في قلب كل مواطن وعربي ومسلم يحب الخير لامته ووطنه ويقول محمد خلفان القمزي مدير مؤسسة الامارات للاتصالات بأبوظبي: ان عطاء والدنا وقائدنا زايد الخير الفكري والعملي لم يعرف حدودا ولم يقف عند حد فقد شمخت زعامته في الوطن العربي والعالم الاسلامي وبرز في الاسرة الدولية حكيما من حكمائها وقائدا فذا من قادتها وابنا بارا من ابنائها وملجأ يستجار به عندما تدلهم الامور ودليلا يستعان به عندما تختلط الدروب وتتشابك المسالك. ويقول المستشار القانوني احمد الحوسني بوزارة المواصلات: اننا اذ نحتفل اليوم بعودة القائد الوالد لارض وطنه فلابد ان نسجل ان القائد زايد الخير هو ملهم حركتنا الحضارية وقائد مسيرتنا وباني نهضتنا وهو النموذج للحاكم القوي الصالح الذي يحتذي به في بناء الامم والدول والتقريب بين الشعوب ومعالجة الازمات بالعقل والمنطق. فلسفة وحدوية ويقول عبد الله الاحمدي مدير الادارة المالية بوزارة الصحة: لم يشأ صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ان يقتصر دوره على بناء الدولة فحسب بل تعدى ذلك الى تكوين فلسفة وحدوية تجاوز بها حدود الدولة لتشمل الوطن العربي كله الذي طالما هب زايد الى مساعدته في عثراته وتقويم مسيرته فحمل لواء الدعوة لتوحيد الصف العربي ولم الشمل وشكل نموذج وحدة الامارات, النموذج الاول والامثل لامكانية قيام الوحدة الشاملة. ويقول حسين الميزة المدير التنفيذي ببنك دبي الاسلامي: ويتواصل العطاء ويعلو البناء ويسير ركب الخير بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله مكملا الطريق نحو المزيد من الازدهار والتقدم فقائدنا زايد الخير يؤكد دائما ان طموحاتنا لا تعرف حدودا, فطالما وجدت العزائم ووجد الرجال المخلصون فان مسيرة الخير المباركة ستمضي وقافلة البناء والتعمير ستقدم كل يوم انجازا جديدا يسجل باحرف من نور وضياء المزيد من الانجازات في صفحات التاريخ. ويقول الدكتور سعيد القمزي مدير الشئون الادارية بشركة بترول أبوظبي (ادنوك): في جميع اقواله يؤكد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة على الثروة البترولية التي افاد الله بها على هذه الارض الطيبة يجب ان تستغل من اجل رفاهية الاجيال الحاضرة والمستقبلية وانطلاقا من هذه الرؤية الواعية والاستراتيجية البعيدة النظر لادارة هذه الثروة الوطنية كان العطاء غزيرا وتحققت انجازات هائلة في شتى المجالات. ويقول الشاعر حمدان الكعبي: الف الف تحية لهذا القائد الفذ في يوم عودته لوطنه فمرحبا بالزعيم ابن الزعيم زايد الخير وحمدا لله على سلامته فقد عاد والدنا زايد العظيم والعود احمد, فصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يمثل لشعب الامارات الرمز والقدرة العالية على تحقيق الطموحات الكبيرة والاحلام العظيمة وتجاوز الازمات بارادة قوية وعزيمة لا تلين وايمان صادق وصبر لا محدود. ويقول محمد علي غلوم رئيس قسم المنازعات العمالية بوزارة العمل والشئون الاجتماعية بأبوظبي: ان مواقف صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ونهجه السياسي على مدى العقود الثلاثة الماضية اتسمت بالوضوح والثبات والاتزان والرؤية الواعية لتطورات الاحداث ومجريات الامور والتعميق والتعقل في كيفية التعامل معها وتطابقت اقواله مع افعاله مما اكسب الدولة احتراما عربيا ودوليا وخليجيا. ويقول عبد الوهاب عيسى عبد الله نائب رئيس قسم المنازعات العمالية بوزارة العمل والشئون الاجتماعية بأبوظبي: بكل الفخر نسجل ان الانجازات التي وصلت اليها دولتنا الفتية بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حفظه الله تدل على القيادة الحكيمة التي تنظر بعين الاعتبار لمصلحة الوطن والمواطن وتوفير الحياة الكريمة للمواطن والسهر على ضمان وتوفير كافة الخدمات الاجتماعية والصحية له, ونرفع ايادينا في يوم استقبال القائد الوالد زايد الخير الى المولى القدير ان يطيل عمر صاحب السمو رئيس الدولة ويسدد خطاه الى ما فيه الخير. ويقول خالد الجنيبي مبرمج الحاسوب بشركة الحفر الوطنية: ان التطور الحضاري الذي شهدته الدولة خلال السنوات الماضية انما يؤكد قدرة الوالد القائد زايد الخير على تحدي المستحيل ورغبته في البناء والتنمية فلقد اضحت الامارات نموذجا حضاريا متميزا ليس على مستوى دول مجلس التعاون فحسب وانما على المستوى العالمي بأسره وان التاريخ يسجل التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تحقق خلال زمن قياسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات