بوش ينفي اصابة نائبه بأزمة قلبية ، جراحة ناجحة لتوسيع شريان في قلب تشيني

اعلن ديك تشيني المرشح لمنصب نائب الرئيس عن الحزب الجمهوري الامريكي ان الازمة الصحية العارضة التي تعرض لها امس الاول لن تؤثر على مهامه, حال فوز حزبه بالرئاسة الامريكية. ورغم تأكيد المرشح الرئاسي الجمهوري جورج بوش بان تشيني لم يصب بأزمة قلبية, اعلنت مستشفى جورج واشنطن بانه تم اجراء جراحة ناجحة لتوسيع شريان مسدود بقلب تشيني. وقال تشيني لشبكة تلفزيون (سي.ان.ان) الاخبارية في اتصال هاتفي من المستشفى (اشعر انني في حالة جيدة وكل شيء يبدو جيدا). واضاف انه يتوقع ان يغادر المستشفى في (يوم او يومين). وسئل هل الازمة القلبية وهى الرابعة التي يصاب بها في حياته قد تعوق باي حال قدرته على القيام بمهام نائب الرئيس فقال (ليس هناك اي شك في قدرتي على العمل. كل ما علينا الان ان ننجح في الانتخابات). وقال متحدث باسم مستشفى في واشنطن ان ديك تشيني المرشح لمنصب نائب الرئيس عن المعسكر الجمهوري خضع لجراحة امس الاول تم خلالها توسيع شريان مسدود بقلبه. وقال الطبيب آلان واسرمان إن تشيني سيبقى في المستشفى لمدة بضعة أيام مقبلة حتى عطلة عيد الشكر. ومن المتوقع أن يتعافى تشيني تماما حيث أكد واسرمان أنه لن تكون هناك أي قيود على أنشطة نائب المرشح الجمهوري. واعترف تشيني بأن اليومين السابقين كانا مجهدين للغاية, ولكنه اشار الى ان فترة حرب الخليج مثلت ضغوطا اكبر من ذلك. وكان ديك تشيني يشغل منصب وزير الدفاع الامريكي في ادارة الرئيس السابق جورج بوش خلال حرب الخليج. وكان تشيني قد اصيب بثلاث ازمات قلبية خفيفة من قبل. وفي وقت سابق قال بوش في مؤتمر صحفي في مبنى كونجرس ولاية تكساس تحدثت هذا الصباح الى الوزير تشيني واجريت معه محادثة طيبة جدا. بدا قويا بالفعل واخبرني انه ذهب الى المستشفى كاجراء احتياطي. واضاف بوش كان يشعر بالام في الصدر وتبين من الفحوص اللاحقة انه لم يصب بأزمة قلبية يسعدني أن ابلغكم هذا. وشعر تشيني بآلام في وقت مبكر بعد ساعات من ضربة سددتها المحكمة العليا لولاية فلوريدا لجهود الجمهوريين للحصول على اصوات مندوبي الولاية الخمسة والعشرين في المجمع الانتخابي التي تضمن لهم مقعد الرئاسة بسماحها باحتساب نتائج الفرز اليدوي في بضع مقاطعات يحظى فيها الديمقراطيون بتأييد كبير ضمن النتيجة العامة للولاية. وقال بوش ايضا انه يعتقد ان المحكمة العليا في فلوريدا (تجاوزت) اختصاصاتها يوم الثلاثاء بالسماح بالفرز اليدوي في الولاية التي ستحسم نتائجها انتخابات الرئاسة الامريكية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات