مقتل واصابة 20 جندياً روسياً في الشيشان

نقلت وكالات الانباء الروسية ان تسعة جنود روس قتلوا فيما اصيب 11 اخرون منذ الاحد في هجمات شنها المقاتلون الشيشانيون. وسجلت هذه الحصيلة الكبرى غداة اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأييده الحد من الخسائر في العملية الجارية في الشيشان منذ الاول من اكتوبر 1999. ونقلت وكالة (ايتار تاس) امس عن مدعي الشيشان فسيفولود تشيرنوف قوله ان ثلاثة جنود تعرضوا الاحد لهجوم فيما كانوا على متن سيارتهم بالقرب من ارجون (جنوب الشيشان). واضاف المصدر نفسه ان المقاتلين الذين اختبأوا في الحقول الممتدة على طول الطريق اطلقوا النار بالاسلحة الرشاشة على الجنود الثلاثة. وقتل ستة جنود اخرين منذ الاثنين في هجمات شنها المقاتلون على مراكز مراقبة في الشيشان كما اعلنت قيادة اركان القوات الفدرالية في القوقاز. واضاف المصدر نفسه ان المواقع الفيدرالية تعرضت لهجمات 22 مرة, واثر تدخل قوات وزارة الدفاع اعلن بوتين امس الاول ان روسيا (ليست بحاجة لانتصار بأي ثمن) في الشيشان. وقد خسرت القوات الروسية بحسب الارقام الرسمية 2600 عنصر في شمال القوقاز منذ بدء عمليتها العسكرية التي اطلقتها في داغستان في اغسطس 1999. من جهة اخرى قتل شيشانيان (15 و21 عاما) امس الاثنين في انفجار لغم كانا يقومان باعداده على ما يبدو كما قال مدعي الشيشان. واعلنت السلطات الروسية ايضا انها افرجت منذ بداية السنة عن 189 شخصا كانوا محتجزين رهائن في الشيشان. وبين الرهائن التي افرج عنها 48 جنديا و8 من عناصر قوات وزارة الداخلية و38 امرأة و14 اجنبيا و8 اشخاص تقل اعمارهم عن 18 عاما. واضاف المصدر نفسه انه لا يزال يجري البحث عن 17 شخصا محتجزين رهائن في الشيشان. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات