شارون يدعو لاستهداف عرفات ودحلان ، الرئيس الفلسطيني يؤكد تعرضه لخطر القصف

دعا زعيم الليكود الارهابي ارييل شارون لاغتيال محمد دحلان مسئول الأمن الوقائي الفلسطيني في قطاع غزة واستهداف عرفات أيضا الذي كان أكد انه استهدف بالفعل خلال العدوان الأخير. وهدد شارون أمس بتصفية دحلان. وقال شارون فى تصريحات بثتها الاذاعة الاسرائيلية أمس هذا الصباح ان كل من يمس بأمن اسرائيل وبمواطنيها يجب المس به. وسئل شارون عما اذا كانت تهديداته تشمل رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات فقال ان كل من يمس بأمن اسرائيل وبمواطنيها وجنودها يجب المس به. وذكرت (هآرتس) ان شارون اقترح على ايهود باراك تصفية دحلان. وقال: (دحلان على قيد الحياة؟. في وضح نهار يوم السبت, بعد العملية في كفار دروم هذا ما يجب ان يتم). وعقب رئيس (ميريتس) النائب يوسي ساريد على ذلك بالقول (انه اذا كانت هذه الزيادة النوعية لحكومة الليكود الوطنية يجب ان نتذكر جميعا ان العالم توقف منذ أبد بعيد عن اغتيال الزعماء لأن هذا دائما يرتد الى نحر الفاعل). ورحب شارون بالعدوان وقال (للمرة الاولى قررت الحكومة التحرك بجدية ضد الارهاب وهذا ما كان عليها القيام به منذ زمن طويل). وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اكد لصحيفة (عكاظ) السعودية امس ان قصف غزة استهدفه شخصيا, كما استهدف عددا من القيادات الفلسطينية من دون تفصيلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات