ثلاث منظمات تعلن مسئوليتها

اعلنت ثلاث منظمات اسلامية معا مسئوليتها عن الهجوم الذي استهدف الحافلة الاسرائيلية في قطاع غزة. واعلنت اولا منظمة تطلق على نفسها اسم (كتائب شهداء الاقصى ـ الجناح العسكري)، وهي غير معروفة سابقا مسئوليتها عن الهجوم في اتصال هاتفي مع مكتب فرانس برس في غزة واكدت انها لا ترتبط بأي منظمة فلسطينية وان العملية التى (اوقعت قتلى وجرحى تمت انتقاما لشهداء انتفاضة الاقصى). وقال متحدث مجهول ان المنظمة (تعلن مسئوليتها عن تفجير عبوة ناسفة يجري التحكم بها عن بعد ضد قافلة للمستوطنين قرب مستوطنة كفار داروم), وان الهجوم نفذ عند الساعة 7,14 بالتوقيت المحلي (5,14 تج). وفي بيروت, اعلن (حزب الله فلسطين) الذي يكشف عن نفسه للمرة الاولى امس مسئوليته ايضا عن الهجوم على الحافلة الاسرائيلية في غزة وذلك في بيان تلقته بالفاكس وكالة فرانس برس في بيروت. واوضح البيان ان العملية جاءت (بعد التوكل على الله وردا على المجازر التي يمارسها العدو الصهيوني ضد شعبنا وانتفاضته البطلة وثأرا لدماء اطفالنا وشيوخنا واهلنا الصابرين). وفي دمشق, اعلنت مجموعة (قوات الشهيد القائد عمر المختار) التي سبق ان عرفت خلال المواجهات الاسرائيلية الفلسطينية مسئوليتها عن الهجوم. وقالت المجموعة في بيان (قامت احدى مجموعات قوات الشهيد القائد عمر المختار بتفجير عبوة ناسفة كبيرة شديدة الانفجار ومدعمة بقنابل يدوية ومسيطر عليها بحافلة صهيونية تنقل قطيعا من مستوطني العدو الصهيوني ترافقها دورية عسكرية صهيونية وذلك على الطريق المؤدية الى مستعمرة كفار داروم في جنوب قطاع غزة). واضاف البيان (بعد التفجير, هاجم ثوارنا الحافلة والدورية العسكرية برصاص اسلحتهم الرشاشة مما ادى الى قتل وجرح العديد من ركاب الحافلة وجنود دورية العدو). أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات