زوجة الرئيس التونسي تنادي بالمساواة والتحرر

قالت ليلى بن علي قرينة الرئيس التونسى ان الانسانية تمر اليوم بتحولات كبرى وتحديات على كل الواجهات تستدعى من أمتنا العربية تقييما معمقا لحاضرها واستشراقا دقيقا لمستقبلها. وأضافت ان رقى الامم لايكتمل بدون مساواة الرجل والمرأة فى الحقوق والواجبات وتقاسمها الناجع للادوار والوظائف داخل الاسرة وفى المجتمع, مؤكدة ان الامم التى كبلت طاقات المرأة وهمشت حضورها وعزلتها هى التى تعانى من التخلف والقصور. ودعت ليلى بن على المرأة العربية الى توظيف طاقات التحرر التى يزخر بها مخزوننا الحضارى والفكرى والاصلاحى لدعم مكاسبها وتثبيت مبدأ المساواة بين الجنسين ولاسيما فى ميدان العمل باعتبار المرأة عنصرا حيويا فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية اذ لايمكن أن نتحدث عن نهضة المرأة العربية وهى لاتزال تعانى من التهميش فى العديد من مجتمعاتنا. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات