القيادة الفلسطينية: الشعب الصامد مصمم على الاستقلال, العدوان الاسرائيلي يهدد الاستقرار الدولي

أكدت القيادة الفلسطينية تصميم الشعب الفلسطيني على الصمود في وجه العدوان الاسرائيلي مشددة على عدم التراجع عن أهداف الشعب في الحرية والاستقلال وانهاء الاحتلال ومستوطنيه المسلحين, وقالت انها تتطلع لتحرك دولي لوقف العدوان. جاء هذا الموقف في أعقاب الاجتماع الأسبوعي للقيادة الفلسطينية الذي عقد الليلة قبل الماضية في غزة برئاسة الرئيس ياسر عرفات. واعلنت القيادة الفلسطينية في بيان نشرته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ان الشعب الفلسطيني الصامد في وجه العدوان الإسرائيلي لن يتراجع عن أهدافه في الحرية والاستقلال وانهاء الاحتلال ومستوطنيه المسلحين الذين يعتدون على قرانا ومزارعنا ومدننا جنبا الى جنب مع الجيش الإسرائيلي الذي يصعد عدوانه لإكمال ما أسموه بخطة حقل الأشواك ويعمل بشكل محموم لتهويد القدس الشريف عاصمة وطننا وعاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة. واعتبرت القيادة ان استمرار العدوان الإسرائيلي على شعبنا المكافح في سبيل الحرية والاستقلال الوطني خطر يهدد الأمن والاستقرار الدوليين ولا بد للمجتمع الدولي أن يتحمل مسئولياته المنصوص عليها في شرعة الأمم المتحدة وميثاقها وإعلان حقوق الإنسان. واضاف بيان القيادة وانطلاقا من تمسكنا بالشرعية الدولية فإن القيادة الفلسطينية تقدمت من مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار لتشكيل قوات للحماية الدولية تتولى العمل على وقف العدوان الإسرائيلي والحلول محل القوات الإسرائيلية التي عليها الانسحاب من أرضنا الى حدود الرابع من يونيو 1967 حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف في ظل القانون الدولي وشرعة الأمم المتحدة والقوات الدولية وطبقا للاتفاقات الموقعة بيننا وبينهم. واوضحت القيادة الفلسطينية انها استجابت للنداءات الدولية لحماية عملية السلام من الانهيار تحت ضربات المعتدين الإسرائيليين ووافقت على تطبيق تفاهمات شرم الشيخ, الا انها جوبهت بتصعيد اعمال العدوان الإسرائيلي لقطع الطريق على تطبيق هذه التفاهمات حيث قامت القوات الإسرائيلية بتشديد الحصار على المدن والقرى وقصف الأحياء السكنية والمقرات واغتيال المناضلين واغلاق المعابر والمطار في ممارسة مفضوحة ضد جماهيرنا. وختم بيان القيادة الفلسطينية قائلا نتطلع الى تحرك المجتمع الدولي لوقف العدوان الإسرائيلي, ونؤكد في الوقت نفسه ان شعبنا الفلسطيني لن يتراجع عن حقوقه الوطنية تحت وابل القذائف الإسرائيلية بل سيزداد عزما وتصميما على الصمود في وجه العدوان الإسرائيلي, لانه يدافع بهذا الصمود الأسطوري عن حقه في وطنه وحقه في الحرية وحقه في الاستقلال وحقه في الدفاع عن نفسه في وجه قوات العدوان الإسرائيلي. وكان قتل أمس الجمعة اربعة فلسطينيين في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية بعد ان وجه الرئيس ياسر عرفات دعوة للفلسطينيين الى وقف اطلاق النار ضد الاسرائيليين, وبحثت القيادة في اجتماعها آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية واستمعت لتقارير عن نقص المواد التموينية والطبية وارتفاع البطالة إلى 50%. أ.ف.ب أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات