الأمم المتحدة تدين تفجير شبعا ، دعوات فلسطينية لاتباع خطى حزب الله

في استمرار لنهجها المنحاز لاسرائيل اعتبرت الأمم المتحدة تفجير عبوة ناسفة بدورية للاحتلال في مزارع شبعا اللبنانية انتهاكاً خطيراً للحدود في وقت دعا خطباء المساجد في فلسطين لاتباع خطى حزب الله اللبناني في المقاومة. وقال رولف كنوتسون ممثل كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة في لبنان أمس (اشعر بقلق بالغ ازاء الحادث الذي وقع امس في منطقة مزارع شبعا والذي يمثل انتهاكا خطيرا لخط الانسحاب الذي حددته الامم المتحدة والذي تعهد الجانبان باحترامه). (مثل هذه الانتهاكات للسلام والامن الدوليين في الجنوب تهدد باشعال دائرة جديدة من العنف مع ما يترتب على ذلك من عواقب مفجعة على السكان المدنيين الذين مازالوا يحاولون اعادة بناء حياتهم بعد سنوات كثيرة من الاحتلال). (ومن ثم فمن المهم ضرورة ان تتخذ السلطات اللبنانية المختصة خطوات فورية لضمان الاحترام الكامل للانسحاب). وقال حزب الله ان مقاتليه فجروا عبوات ناسفة امس الأول اصابت دورية عسكرية اسرائيلية في منطقة مزارع شبعا على الحدود مع الدولة العبرية. في غضون ذلك طالب خطباء المساجد في صلاة الجمعة بقطاع غزة السلطة الفلسطينية بأن تطور اسلوب وأشكال المواجهات مع العدو الاسرائيلي وان تحذو حذو حزب الله في ذلك. وقال أحدهم وهو الدكتور أحمد المقوسي الاستاذ بالجامعة الاسلامية في خطبة الجمعة بجامع (النصر) بغزة ان الجهاد بالرصاص في وضعنا الراهن هو قتال الدفاع عن النفس أمام تصاعد وتيرة العدوان الاسرائيلي ضد شعبنا ومنشآتنا السكنية والعمرانية. وأضاف نحن نقول للمسئولين في السلطة الفلسطينية ان الواجب الشرعي اليوم يقتضي تطوير المواجهات أمام العدو الاسرائيلي وان الاكتفاء بالحجر أمام الحرب الاسرائيلية أمر لا يرضاه الله ولا رسوله. وأكد خطيب الجمعة بغزة ان الحجر مرحلة يفترض انها قد انقضت والآن لم تعد تجدي ثباتاً أمام الصواريخ وقذائف الدبابات الاسرائيلية. وأضاف المقوسي ان مقاومة العدو تقتضي ان ننال منه كما ينال منا تماماً أي يجب ان نفقدهم رجالهم أمام كل شهيد منا وان يدمر حي أمام كل منزل يقصفونه وأن نقضي على بستان كامل عندهم أمام كل شجرة زيتون أو دونم أرض يجرفونه من أرضنا المقدسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات