7 قتلى بانفجارين في باريس وصوفيا

قتل ستة أشخاص في انفجارين متزامنين في كل من باريس وصوفيا. ففي باريس قتل اربعة اشخاص واصيب تسعة آخرون بجروح واصابات عدد منهم حالته خطرة, في انفجار شبكة للتدفئة وقع الليلة قبل الماضية. وجميع الضحايا موظفون في الشركة الباريسية للتدفئة. واوضح مصدر امني ان الانفجار وقع في شبكة للتدفئة تمر في حفرة مفتوحة لانجاز بعض الاعمال عند بوابة كليجنانتور شمال العاصمة. وقال مدير الشركة الباريسية للتدفئة فرانسوا دوبو, ان البخار اثر على الضحايا موضحا ان الحادث وقع على عمق 13 مترا تحت الارض حيث كان اربعة اشخاص, بينهم المسئول عن الشبكة, يعملون. وقتل هؤلاء الاشخاص الاربعة على الفور. اما الجرحى فكانوا يعملون على مستوى اعلى, واحرق معظمهم بالبخار اذ ان حرارة المياه كانت تبلغ 180 درجة بحسب دوبو الذي اكد انه من السابق لاوانه معرفة الاسباب مشيرا الى انه اول حادث مميت منذ انشاء الشركة الباريسية للتدفئة عام 1927. وتم نقل ثمانية جرحى الى مستشفيات باريسية فيما نقل التاسع الذي يعاني من حروق بالغة الخطورة الى مدينة ليل في الشمال. وفي الليلة نفسها قتل شخصان في انفجار قنبلة بفندق في العاصمة البلغارية صوفيا. وأبلغ وزير الداخلية البلغاري ايمانويل يوردانوف الصحفيين بأن الانفجار وقع في الطابق الاول من فندق أمباسادور الفخم جنوبي صوفيا. ورواد الفندق ذي النجوم الاربعة الذي افتتح عام 1995 هم في الغالب من الزوار الاجانب. وقال الاطباء أن أحد القتلى كان داكن البشرة ويتراوح عمره بين الخامسة والعشرين والثلاثين. وقال ستيفن سوفيانسكي عمدة صوفيا أن الاستعراض من جانب عصابات الجريمة المنظمة في تزايد. أ.ف.ب د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات