روسيا تطلب أموالاً أمريكية لازالة الاسلحة الكيميائية

تعتزم روسيا طلب اموالٍ, من الولايات المتحدة لازالة اسلحتها الكيميائية رغم انها اكدت امتلاكها القدرة على الرد على نشر المنظومة الدفاعية الامريكية. وذكرت وكالة (ايتار تاس) للانباء امس ان رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف اصدر الثلاثاء الماضي تعليمات لحكومته لبدء مفاوضات مع الولايات المتحدة بغية الحصول على اموال ستستخدم في ازالة الاسلحة الكيميائية الروسية من دون تعريض السلامة للخطر. ونقلت الوكالة عن الجهاز الاعلامي للحكومة ان الطرفين سيوقعان في ختام هذه المفاوضات تعديلا للاتفاقية المبرمة العام 1992 حول ازالة اسلحة كيميائية من دون اي خطر على السلامة ومع احترام البيئة. واوضح المصدر ذاته ان هذا التعديل سيسمح لموسكو بالحصول على اموال امريكية خلال العام 2001 لاستخدامها في عمليات ازالة هذه الاسلحة. ووقعت روسيا قبل ثلاث سنوات اتفاقية دولية تحظر انتاج الاسلحة الكيميائية واستخدامها وتطويرها, لكن صعوبات مالية حالت دون تطبيق التزاماتها. وتملك روسيا حاليا حوالى 40 الف طن من الاسلحة الكيميائية, ويفيد خبراء انها تحتاج الى خمسة مليارات دولار لازالتها. ويتم حاليا بناء مصنعين لعملية ازالة هذه الاسلحة السامة احدهما في جورني في جنوب شرق روسيا والثاني في منطقة شيليابينسك في الاورال. الى ذلك اعلن مسئول كبير في وزارة الخارجية الروسية ان روسيا لديها القدرة (للرد) على نشر الامريكيين المحتمل المنظومة الدفاعية المضادة للصواريخ غير انها لا ترغب في قيام (مواجهة) مع واشنطن. وقال رئيس قسم الامن ونزع السلاح في الوزارة يوري كابرالوف خلال مؤتمر صحافي نحن قادرون على الرد على نشر المنظومة الدفاعية الامريكية ونملك التقنيات اللازمة لذلك. وقال ان روسيا لن ترد على نشر المنظومة الدفاعية عبر عملية مماثلة مضيفا انها تملك وسائل اخرى لتحييد المنظومة الدفاعية. وقال المسئول لا نريد استخدام موقفنا من المنظومة الدفاعية لاطلاق مواجهات مع الولايات المتحدة. واضاف ليس من مصلحة روسيا انفاق المال في ذلك مشيرا الى ان لدينا اهدافا اخرى اذ علينا ان نحسن مستوى معيشة الشعب ونتابع الاصلاحات السياسية. وقال (لا ترغمونا على اختيار طريق اخرى غير تلك السلمية). ا. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات