بلير يؤكد على الالتزام بالاتحاد الأوروبي وتجاهل اليورو

أطلقت الحكومة البريطانية أمس حملة لصالح الاتحاد الأوروبي بدأها رئيسا الوزراء توني بلير بإلقاء خطاب ركز على الالتزام الناشط والبناء بالاتحاد الأوروبي رغم تجاهله لمسألة انضمام بلاده إلى اليورو. وقال بلير في خطابه: إذا أردنا ان ندافع عن بريطانيا فعلينا ان نكون جزءًا من أوروبا ونشارك فيها بطريقة بناءة وناشطة في كل لحظة. وأضاف لست على استعداد لاكون على الهامش واسمح لدول اوروبية اخرى ان تتخذ قرارات مهمة بالنسبة الينا. وركز رئيس الوزراء البريطاني ايضا على اهمية دور اوروبا في الاقتصاد البريطاني وذكر بأن للاتحاد الاوروبي دورا اساسيا في الصناعة البريطانية والاستثمارات البريطانية وفرص العمل البريطانية. واضاف ان ابتعادنا عن تحالفات استراتيجية مهمة على عتبة (بلادنا) سيكون عملا جنونيا. ولم يشر خطاب بلير الى مسألة الانضمام المحتمل الى اليورو وهي مسألة لا تزال غالبية الرأي العام البريطاني تعارضها. وسيلقي وزير الخارجية البريطاني روبن كوك بدوره خطابا قال فيه علينا ان ندرك نقطة بسيطة وهي ان اوروبا ستعطي بريطانيا مزيدا من القوة والامان. ولم يتردد وزير الخارجية البريطاني الذي يعتبر من اهم الموالين للاتحاد الاوروبي في حكومة بلير, في الدعوة الى اعتماد اليورو وقال ان نجاح اليورو سيكون جيدا للمجتمعات البريطانية. وتنتظر الحكومة الانتخابات المقبلة المقررة في مايو لاتخاذ موقف رسمي بشأن اعتماد اليورو وطرح هذه المسألة على السكان عبر استفتاء شرط ان تتوافر بعض الشروط الاقتصادية. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات