اكتشاف منزل رابع لمنفذي عملية كول

قالت مصادر امنية في صنعاء امس انه تم اكتشاف منزل رابع استخدمه منفذو العملية الانتحارية ضد المدمرة الامريكية (كول) في وقت واصل فيه قانونيون يمنيون وامريكيون في وضع صيغة تسمح للمحققين الامريكيين ، باستجواب المشتبه بهم. في غضون ذلك نفى مسئول بوزارة الدفاع اليمنية الانباء التي ترددت بشأن تحليق طائرات امريكية حربية فوق الاراضي اليمنية ووصف تلك التقارير بأنها غير صحيحة. وقال المصدر ان هذه التقارير مختلقة والهدف منها الاساءة للعلاقات اليمنية الامريكية. وقالت صحيفة 26 سبتمبر الناطقة بلسان القوات المسلحة اليمنية امس ان الاجهزة الامنية تواصل التحقيقات للكشف عن ملابسات الاعتداء على المدمرة وقد حققت تقدما مهما خلال الايام الماضية حيث اكتشف منزل رابع قام احد منفذي الحادث باستئجاره في منطقة (جحيف) بمدينة عدن قبل عدة اشهر وان المنزل استخدم لتجهيز القارب بالمتفجرات. واشارت الصحيفة الى ان قانونيين من الجانبين الامريكي واليمني يعكفان حاليا على دراسة الصيغة النهائية لوثيقة قانونية تنظم عملية التعاون بين البلدين في مجال التحقيقات الجارية حول الحادث وان الامور تسير بشكل جيد حيث يواصل الجانب اليمني اطلاع الجانب الامريكي بالمعلومات المتوفرة لديه والتي تتوصل اليها الاجهزة الامنية اولا باول. الى ذلك تتواصل عملية انتشال بقايا حطام المدمرة وكميات الطين من قاع البحر في المنطقة التي تعرضت فيها المدمرة للحادث حيث وصلت سفينة تجارية الى عدن تمهيدا لارسالها الى الولايات المتحدة حيث ستجرى لها عملية فحص فني للاستفادة من اية نتائج ومعلومات قد توفرها هذه العملية ومن المتوقع ان تنتهي عملية انتشال بقايا الحطام غدا السبت. وحسب ماهو مقرر فإن رحلة العودة الى الولايات المتحدة الامريكية ستستغرق خمسة اسابيع. من جهته لم يستبعد وزير الداخلية اللواء حسين عرب ضلوع جهات خارجية في الحادث لان الجريمة منظمة واعد لها اعدادا دقيقا وبالتالي فمن المؤكد ان عدة اطراف وعدة اسماء قد دخلت فيها خاصة وان المادة المفجرة التي استخدمت وهي من نوع (C4) والذي ليس من الصعوبة الحصول عليها لانها متوفرة في اماكن عدة. وحول حادث التفجير الذي استهدف مبنى السفارة البريطانية بصنعاء قال الوزير عرب ان المتهمين بالتفجير هم ثلاثة من عناصر الجهاد الاسلامي القي القبض على احدهم ولا تزال الاجهزة الامنية تواصل البحث عن الاثنين الآخرين. وقد ذكرت محطة (ان بي سي) الامريكية ان السلطات اليمنية تعتقل شخصين يشتبه في انهما ضالعان في الهجوم على المدمرة (كول) الذي اسفر عن مقتل 17 بحارا امريكيا في 12 اكتوبر الماضي في ميناء عدن. وقالت المحطة التلفزيونية ان احد المشتبه بهما اعطى المحققين تفاصيل دقيقة حول العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات