التصويت بالمراسلة يؤخر النتائج

قال خبراء انتخابات ومسئولون فى ولايات امريكية امس ان ازدياد عدد الناخبين ممن ادلوا باصواتهم غيابيا خلال الايام الماضية قد يبطىء من عملية فرز اصوات الانتخابات المحلية والنيابية والرئاسية الامريكية التى تجرى معا. يذكر ان ملايين الناخبين كانوا قد ادلوا باصواتهم غيابيا خلال الايام الماضية اما بشكل مباشر او بواسطة البريد وذلك نظرا لعدم تمكنهم من التواجد فى مراكز الاقتراع المحلية اليوم. وازدحمت مراكز الاقتراع داخل المدن اليوم بالناخبين الذين يودون الادلاء باصواتهم قبل ذهابهم الى اعمالهم وامتد طابور طويل خارج احد تلك المراكز فى العاصمة واشنطن على مقربة من فندق يعقد فيه البنك وصندوق النقد الدوليان اجتماعات هامة. وقالت ناخبة تدعى جانيت فولسون ازعجها الوقوف لفترات طويلة فى الطابور فى المرة المقبلة سأصوت غيابيا بالبريد لتجنب هذه الطوابير. فى الوقت ذاته قال رئيس لجنة دراسات الانتخابات الامريكية كريتس جانز ان الناخبين عادة ما يشعرون بضرورة التصويت الغيابى فى كل مرة تقام فيها انتخابات امريكية بعد معاناتهم من الانتظار. وقال ان نحو ربع اصوات الناخبين فى الانتخابات الحالية ستدلى غيابيا من خلال التصويت المبكر والتصويت الجديد عن طريق البريد والذى شرعته ولايات منها ولاية اوريجون. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات