هجوم مسلح على دورية للاحتلال قرب قلقيلية ، حملة فلسطينية لإبعاد الاطفال عن جبهات المواجهة

بعد ليلة اخرى من القصف الصهيوني الوحشي للمدن الفلسطينية تعرضت دورية للاحتلال لهجوم مسلح قرب قلقيلية وسط استمرار المواجهات في انحاء الضفة الغربية وقطاع غزة بالتزامن مع بدء السلطة الفلسطينية حملة واسعة لابعاد الاطفال عن جبهات المواجهات. وقال مصدر عسكري في القدس ان دورية للجيش الاسرائيلي تعرضت صباح امس الى اطلاق النار قرب بلدة قلقيلية فى شمال الضفة الغربية ولم يصب احد من عناصرها حسب زعمه. واوضح المصدر ان الدورية ردت على مصادر النار واوقفت السير لبعض الوقت على محور الطرق المؤدية الى مستوطنة ايال اليهودية القريبة من اجل تمشيط المنطقة. وذكرت الشرطة الفلسطينية امس ان فلسطينيا اصيب بجروح بالغة الليلة قبل الماضية برصاص الجنود الاسرائيليين بالقرب من مخيم الفوار القريب من الخليل بالضفة الغربية. واوضحت الشرطة ان الفلسطيني اصيب في الصدر بعد ان اطلق الجنود الاسرائيليون النار مساء الاثنين الماضي لتفريق مئات المتظاهرين. وكانت مصادر فلسطينية ذكرت ان سكان مدينة جنين تركوا منازلهم وفروا الى الشوارع والمناطق الخالية والبعيدة بعد ان تصاعد القصف الاسرائيلى على بيوتهم وللمواقع السكنية وحتى رياض الاطفال خلال ساعات الليلية قبل الماضية. وتستخدم القوات الاسرائيلية فى عمليات القصف المستمرة المدفعية والدبابات فيما تدور اشتباكات مسلحة عنيفة بين قوات الاحتلال والمقاومة الفلسطينية. واشارت المصادر الى ان روضة للاطفال فى حارة حليمة السعدية فى جنين استهدفت ايضا بالقصف الاسرائيلى.. ولم يتم حصر الخسائر الناجمة عن القصف. كما قصفت القوات الاسرائيلية منازل عدد من المواطنين الفلسطينيين فى الخليل وأريحا بالدبابات والمدفعية الثقيلة مما أدى لاصابة عدد من المنازل.. ولم يبلغ عن اصابات فى الارواح. وأوضحت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال تقصف بشكل مكثف بالاسلحة الثقيلة منازل فى ضاحية الزيتون فى الخليل وفى المنطقة الشمالية من أريحا بالدبابات والاعيرة النارية الثقيلة ومازال القصف مستمرا حتى الان. وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال قصفت عدة أماكن متفرقة فى الضفة الغربية.. حيث هرعت سيارات الاسعاف الى أماكن القصف للبحث عن مصابين. واعترف متحدث عسكرى اسرائيلى صباح امس باستخدام قذائف الدبابات ضد اهداف فلسطينية فى اريحا وجنين ونابلس خلال مواجهات مع الجنود والمستوطنين الاسرائيليين. وقالت اذاعة اسرائيل ان اطلاق النار تواصل ليلة امس الاول بمهاجمة مواقع عسكرية ودوريات ومستوطنات اسرائيلية فى الخليل وجنين واريحا ورام الله وفى المنطقة الواقعة بين خان يونس ورفح وخاصة فى مستوطنتى كفار دوريم وجوش قطيف. إلى ذلك قال ياسر عبد ربه وزير الاعلام الفلسطيني ان هناك اتفاقا بين الفصائل الفلسطينية على شن حملة توعية عامة لمنع من تقل اعمارهم عن 16 عاما من المشاركة في المظاهرات. وصرح بأن السلطة الفلسطينية وفي محاولة من جانبها (لتحجيم الخسائر) تتخذ خطوات لابعاد الاطفال عن مناطق التوتر من خلال زيادة الضبط والربط في المدارس. في غضون ذلك قالت مصادر الشرطة الاسرائيلية ان فلسطينيا يشتبه انه كان ممن شاركوا ضمن حشد غاضب في قتل جنديين اسرائيليين بمدينة رام الله في الضفة الغربية الشهر الماضي اعتقل في القدس الليلة قبل الماضية. وقالت المصادر ان الفلسطيني وهو من سكان قرية ابو ديس المتاخمة للقدس اعتقلته الشرطة اثناء وجوده بالمدينة. وكانت وحدة سرية اسرائيلية اعتقلت في الشهر الماضي عددا اخر من الفلسطينيين المشتبه في انهم كانوا ضمن الحشد الغاضب الذي ضرب الجنديين وطعنهم حتى الموت يوم 12 اكتوبر الماضي. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات