شارون يتحرك لحل الكنيست الاسبوع المقبل ، باراك ينجو من خمسة اقتراحات حجب الثقة

نجا رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك من خمسة اقتراحات حجب الثقة في الكنيست لكن الارهابي ارييل شارون بدأ بحملة موسعة لحل الكنيست الاسبوع المقبل خشية ابرام باراك اتفاق سلام مع الفلسطينيين. وافادت الاذاعة العبرية امس ان باراك نجا الليلة قبل الماضية من اربع مذكرات سحب الثقة رفعت في الكنيست, ولم تأت الاذاعة على ذكر تفاصيل التصويت. وقد رفعت مذكرات سحب الثقة تشكيلات عربية اسرائيلية احتجاجا على استشهاد ما لا يقل عن ثلاثة عشر عربيا اسرائيليا منذ اندلاع المواجهات بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي في 28 سبتمبر الماضي. إلى ذلك دعا زعيم الليكود ارييل شارون كتلته للعمل من اجل اسقاط حكومة باراك الان من اجل عدم اتاحة المجال له للتوصل إلى اتفاقيات مع الفلسطينيين في ظل (حالة الطوارىء) الذي يمنع الكتل في الكنيست من التصويت على حلها, حسب ما ذكرته (يديعوت احرونوت). وفي اعقاب قرار شارون يعتزم الليكود الخروج إلى الشوارع تحت شعار (ليس لي ارض اخري) وقال شارون: (لن نقف مكتوفي الايدي ولن ندعم باراك في الوقت الذي يحاول استغلال حالة الطوارىء لتمرير الاتفاق), وبدأ الليكود في اجراء اتصالات مكثفة مع كتل اخرى بهدف محاولة طرح اقتراح قانون حل الكنيست الاسبوع المقبل. وقال النائب سيلفان شالوم انه تلقى من النائب عمير بيريز (شعب واحد) ردا ايجابيا, وفي شينوي قالوا انهم سيصوتون حسب الوضع: اذا لم تقع حوادث اطلاق نار هذا الاسبوع, فان شينوي ستؤيد حل الكنيست. وفي الليكود يقولون ان شاس ردت على ذلك بالقول انها ستؤيد اقتراح حل الكنيست وفقا للوضع الامني, ولكن مصدر في شاس حذر الليكود من مغبة محاولة تقديم مثل هذا الاقتراح. واوضح المصدر ان الليكود يجازف بنفسه لان الاقتراح سيسقط ولا يمكن طرحه ثانية خلال نصف سنة. وبمبادرة من النائبة ليمور ليفنات سيلتقي كل المؤيدين لاقتراح حل الكنيست مع شارون من اجل الاتفاق على موعد منسق لتقديم القوانين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات