مقتل باكستاني بانفجار بكراتشي، العنف الطائفي يحصد 13 شخصاً في الهند

قتل باكستاني بانفجار في مبنى صحيفة بكراتشي فيما كان العنف الطائفي يحصد 13 هنديا ما استدعى نشر وحدات الجيش. وقالت الشرطة الباكستانية ومصادر المستشفى ان شخصا واحدا قتل وجرح أربعة آخرين امس عندما وقع انفجار قوي في منطقة جورو ماندير شرقي كراتشي. وقالت تقارير أولية ان الانفجار نتج عن قنبلة زرعت في سيارة كانت تقف عند بناية مملوكة لصحيفة (نوا ـ ي ــ وقت), فيما ذكرت تقارير ان الانفجار وقع في قسم الاعلانات التابع للصحيفة. وقال الاطباء في المستشفى أن شخصا توفي في مكان الحادث. وقالت تقارير أولية ان أربعة أشخاص آخرين نقلوا إلى المستشفى. ولم تعلن اي جهة مسئوليتها عن الانفجار على الفور. ويأتي الانفجار بعد اربعة ايام من انفجار قنبلة في راو البيندي قرب العاصمة اسلام اباد مما اسفر عن 17 مصابا. على الجهة الاخرى قالت اجهزة اعلام محلية في الهند امس ان 13 شخصا قتلوا واصيب نحو 23 اخرين في ولاية اونار برادين الواقعة في شمال الهند اثر اندلاع العنف بين جماعتين مسلمتين. واوضحت اذاعة عموم الهند ان الاشتباكات التي وقعت بين جماعتين للسنة والشيعة دارت مساء امس الاول في منطقة مباراكبور قرب بلدة وازامجاره الواقعة على بعد 200 كيلومتر جنوب شرقي لوكناو عاصمة الولاية بعد ان قام افراد اعضاء جماعة واحدة بمهاجمة متاجر يديرها افراد الجماعة الاخرى. وقالت الاذاعة انه تم فرض حظر التجول على المنطقة, ونشر وحدات من الجيش والشرطة بعد ليلة الاشتباكات التي استخدمت فيها القنابل والاسلحة الاوتوماتيكية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات