لمحة عن نشأة الحزبين وقائمة الرؤساء السابقين

يعتبر جورج واشنطن اول رئيس للولايات المتحدة الامريكية وقد تم انتخابه فى 30 أبريل ( 7891) بعد ان اعترفت بريطانيا رسميا باستقلال الولايات المتحدة الامريكية عنها سنة 1783 . واعيد انتخاب جورج واشنطن مرة ثانية عام 1792 ثم رفض الترشيح للمرة الثالثة رغم تيقنه من النجاح . وفى عهده شهدت امريكا الخلافات الاولى بين اعضاء الحكومة الاتحادية وبالذات بين وزير المالية ( الكسندر هاميلتون) وكان يمثل طموحات كبار الصناعيين ورجال الاعمال وبين (جيفرسون)الوزير الفيلسوف الذى كان يكن عطفا كبيرا للفلاحين ويعشق الريف وتركز خلافه مع هاميلتون على تنمية الزراعة واتباع سياسة التبادل الحر. وقد ايد الرئيس واشنطن وزير المالية (هاميلتون)ودعم موقفه فاستقال جيفرسون واسس عام 1850 الحزب الجمهورى الذى اطلق عليه خصومه لقب الديمقراطى وقد اصبح هذا الاسم فيما بعد الاسم الرسمى للحزب ومن اهم زعمائه اندرو جاكسون وفرانكلين روزفلت وجون كنيدي وليندون جونسون وجيمى كارتر والتر مانديل وادوارد كنيدي. وفى المقابل اسس هاميلتون الحزب الاتحادى عام 1880 ايضا الذى عرف فيما بعد بالحزب الجمهورى ومن اهم زعمائه ابراهام لنكولن وتيودور روزفلت وايزنهاور وجيرالد فورد ونيكسون ورونالد ريجان . يذكر انه فى حالة فوز المرشح الديمقراطى آل جور فى انتخابات الرئاسة سيكون سادس رئيس ديمقراطى يصل الى الرئاسة منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية. اما فى حالة فوز جورج دبليو بوش فإنه سيكون خامس رئيس جمهورى بعد الحرب العالمية الثانية . وهذه قائمة باسماء روساء امريكا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية: هارى ترومان (الديمقراطى) عام 48. دوايت دافيد ايزنهاور (جمهورى) عام ,52 واعيد انتخابه لفترة ثانية عام 56 . جون كنيدي (ديمقراطي) عام 60. ليندون جونسون (ديمقراطى) عام 64 . ريتشارد نيكسون (جمهوري) عام , 68 واعيد انتخابه عام 72 واستقال بسبب فضيحة ووترجيت واكمل نائبه جيرارد فورد مدة رئاسته فى عام ,74 جيمى كارتر (ديمقراطى) عام 76. رونالد ريجان (جمهورى) عام 80 واعيد انتخابه عام ,84 جورج بوش (جمهورى) عام ,88 بيل كلينتون (ديمقراطى) عام ,92 واعيد انتخابه 96. ويعتبر الرئيس كلينتون الرئيس الديمقراطى الثانى تاريخيا بعد تيودور روزفلت الذى ينتخب لفترتين رئاسيتين متعاقبتين. والمعروف ان روزفلت فاز فى الانتخابات الرئاسية التى اجريت عام 32 ثم اعيد انتخابه ثلاث مرات متتالية فى عام. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات