انتحار اليوناني مختطف السياح اليابانيين، اقارب ضحايا السنغافورية يرفضون التعويضات

اقدم اليوناني الذي احتجز رهائن يابانيين على الانتحار امس ورفضت عائلات ضحايا الطائرة السنغافورية تعويضات الشركة وطالبوا بالاعتذار عن الحادث. وافاد مصدر في شرطة اثينا ان اليوناني الذي سلم نفسه السبت الماضي للشرطة بعد احتجاز 33 سائحا يابانيا انتحر صباح امس بالقفز من الطابق السابع لمديرية العاصمة اليونانية. وافلت خريستوس كينتيراس (48 سنة) من انتباه رجال الشرطة الذين كانوا يحرسونه وفتح النافذة ورمي بنفسه فقتل على الفور كما اوضحت الشرطة. وكان رجال الشرطة يقتادون الرجل إلى مكتب المدعي العام بعد اخذ بصماته. وفي تايبيه ذكرت صحيفة (تشاينا تايمز) ان عائلات الضحايا التايوانيين في كارثة الطائرة السنغافورية رفضوا عرضا بدفع 400 الف دولار عن كل ضحية في الحادث. وفي المقابل طالب هؤلاء الشركة وافراد طاقمها بتقديم اعتذار وتساءلوا عن سبب السماح باقلاع الطائرة المنكوبة اثناء هبوب اعصار. وعلى الذكر حذر الارصاد من اقتراب عاصفة جديدة بعد الاعصار المدمر الذي اجتاح تايوان مؤخرا. واظهرت حصيلة جديدة صادرة عن مجلس التنسيق في الكوارث في مانيلا امس ان الاعصار الذي ضرب الفلبين خلف 40 قتيلا على الاقل مع اعتبار 13 اخرين في عداد المفقودين. وفي المكسيك اعلنت حالة التأهب بسبب نشاط البركان بوبو كاثبتل الذي يبعد 60 كلم عن العاصمة مكسيكو سيتي وبدأ في نفث الدخان والرماد بشكل قوي نتيجة زيادة نشاطه في الاونة الاخيرة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات