كلينتون يحجم عن زيارة كوريا الشمالية ، اول رئيس امريكي إلى فيتنام منذ الستينيات

اثر مراوحة المفاوضات الصاروخية مكانها استثنى الرئيس الامريكي بيل كلينتون كوريا الشمالية من جولته الاسيوية المقبلة التي يزور خلالها فيتنام وهي المرة الاولى لرئيس امريكي منذ زيارة نيكسون لكن كلينتون لم يستبعد زيارة بيونج يانج قبل خروجه من البيت الابيض. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاك سيوارت الليلة قبل الماضية (الرئيس (كلينتون) لن يذهب إلى بيونج يانج في ختام رحلته المقبلة إلى بروناي وفيتنام). وقال سيوارت إن أحد الاسباب التي قرر من أجلها الرئيس الامريكي ألا يزور كوريا الشمالية بعد زيارته لبروناي وفيتنام هو أن محادثات الاسبوع الماضي في ماليزيا لم تسهم في تقديم حل بشأن مخاوف واشنطن إزاء برنامج الصواريخ المثير للجدل في كوريا الشمالية. ويقال إن كلينتون الذي يعد في نهاية فترة رئاسته الثانية وهي أقصى مدة يمكن أن يخدمها رئيس أمريكي, يتطلع إلى أن يكون أول رئيس أمريكي يزور كوريا الشمالية. كما أن الزيارة التاريخية التي قامت بها وزيرة الخارجية الامريكية مادلين أولبرايت في الشهر الماضي كان ينظر إليها على أنها تمهيد لزيارة كلينتون. غير أن الرئيس الامريكي سوف يقوم بزيارة تاريخية أخرى لعدو حرب سابق. ففي عطلة نهاية الاسبوع المقبل, سوف يتوجه كلينتون إلي قمة للتعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي تعقد في بروناي قبل أن يتوجه إلى فيتنام. وسوف يكون كلينتون بذلك هو أول رئيس أمريكي يزور فيتنام منذ عام ,1969 عندما قام الرئيس الراحل ريتشارد نيكسون بزيارة إلى عاصمة فيتنام الشمالية سايجون أثناء الحرب الفيتنامية. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات